المغرب يكتسح اليمن برباعية ويصل نصف نهائي كأس العرب

ناظور توداي : و م ع

تأهل المنتخب المغربي للمحليين لنصف نهاية كأس العرب لكرة القدم٬ إثر فوزه الكاسح على نظيره اليمني 4-0 ٬اليوم الجمعة على ملعب الأمير عبد الله الفيصل بجدة ٬ في ختام مباريات المجموعة الثانية .

سجل رباعية المنتخب المغربي ياسين الصالحي ( د 10 من ضربة جزاء و47 و59 و62 من ضربة جزاء).

وبهذا الفوز٬ وهو الثاني له بعد الأول على منتخب البحرين ( 4-0) مقابل تعادل مع منتخب ليبيا (0-0)٬ رفع المنتخب المغربي رصيده إلى سبع نقاط٬ وهو نفس رصيد المنتخب الليبي٬ الفائز اليوم أيضا على المنتخب البحريني 2-1٬ ليحل هذا الأخير في المركز الثاني بفارق الأهداف ويضمن تأهله أيضا كأفضل منتخب محتل للمركز الثاني في المجموعات الثلاث٬ بينما احتل المنتخب اليمني المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط وجاء منتخب البحرين في المركز الرابع بدون رصيد.

وكانت المباراة في اتجاه واحد بسط خلالها المنتخب المغربي سيطرة ميدانية خلال أغلب مجريات المباراة التي دشنها بهدف مبكر عن طريق ضربة جزاء احتسبها الحكم السعودي عبد الرحمن العمري بعد عرقلة عبد السلام بنجلون داخل منطقة العمليات تولى تسديدها بنجاح ياسين الصالحي ( د10) .

ومع انطلاقة الجولة الثانية مارس المنتخب المغربي ضغطا قويا على مرمى سالم عوض٬ وهو ما تأتى له في الدقيقة 47 ٬عندما انطلق عبد الرزاق المناصفي من منتصف الملعب ومرر كرة بينية لياسين الصالحي الذي رواغ أحد المدافعين ليسكن الكرة في الزاوية اليمنى للحارس سالم عوض .

وضاعف الصالحي الغلة بتوقيعه “هاتيرك” بعد تلقيه كرة على طبق من ذهب في منطقة العمليات من إبراهيم البحري لم يجد أدنى صعوبة في هز شباك الحارس اليمني مرة أخرى ( 59 ) .

وبنفس طريقة الهدف الأول توغل عبد السلام بنجلون ويتم إسقاطه في المنطقة المحرمة ليحتسب عبد الرحمن العمري ضربة جزاء في الدقيقة 62 جسدها ياسين الصالحي محرزا هدفه الرابع في المباراة والخامس له في الدورة ليعتلي بذلك صدارة ترتيب الهدافين.

وسيواجه المنتخب المغربي في دور نصف النهاية الثلاثاء المقبل بطل المجموعة الثالثة التي يتصدرها حاليا المنتخب العراقي والتي تضم أيضا منتخبات مصر والسودان والسودان والتي ستقام مباريات جولتها الختامية يوم غد السبت .

أما مباراة نصف النهاية الثانية فستجمع بين المنتخب السعودي الذي ضمن تأهله للمربع الذهبي بفوزه أمس على المنتخب الفلسطيني 2-0 ( المجموعة الأولى ) والمنتخب الليبي باعتباره أفضل منتخب محتل للمركز الثاني في المجموعات الثلاث.