المـدير العام للأمن الوطني يـطلع على الوضعـية الأمنية بـإقـليم الناظور

نـاظورتوداي : 
 
ذكرت مصـادر إعلامية ، بـأن المدير العام للأمن الوطني السيد بوشعيب أرميل ، قـام خلال اليومين المنصرمين ، بزيـارات مكوكية لعدد من مدن الشمال الشرقي للمملكة ، مسـتغلا تواجده بإقليم الناظور رفقة الملك محمد السـادس ، في الإطلاع على الوضعية الأمنية للجهة ، و تقييم مستوى الخدمات الأمنية بها ، وإعطاء التوجيهات اللازمـة للمسؤولين  الجهويين بـالمنطقة .
 
وأوضح مصدر مطلع أن هذه الزيارة تندرج في سياق الزيارات الميدانية التي دأب على القيام بها المدير العام للأمن الوطني، التي سبق أن قادته لمختلف مناطق المملكة، مضيفا أنه اجتمع، في بداية الأمر، بالمسؤولين على الأمن بمدينة الناظور والمناطق التابعة لها، خاصة العرويٍ وزايو ومراكز الحدود البرية والبحرية لبني أنصار، قبل أن ينتقل، صباح  السبت المـاضي، إلى مناطق الريف التي عقد بها اجتماعات عمل ضمت المسؤولين الجهويين بكل من الحسيمة، وتاركيست، وبني بوعياش، وإمزورن. 
 
وأوضح المصدر الأمني أن الهدف من هذه الزيارات هو توطيد التواصل المؤسسي بين المديرية العامة للأمن الوطني ومصالحها غير المتمركزة، مؤكدا على أنها تشكل، أي هذه الزيارات، فرصة للمدير العام للأمن الوطني من أجل الاطلاع على الوضع الأمني بتلك المدن، وتوجيه المصالح الخارجية من اجل القرب من المواطن والاستجابة لاحتياجاته في مجال الأمن، إعمالا للمفهوم الجديد للسلطة، والتشديد على أهمية الاستثمار في العنصر البشري من خلال التكوين المستمر، فضلا عن تقييم مستوى الخدمات الاجتماعية المقدمة لموظفي الأمن بما يسمح لهم بالنهوض الأمثل بوظائفهم في مجال حماية أمن المواطن وضمان ممتلكاته. 
 
وختم المصدر الأمني الذي نقلت عنه عدة صحف الخبر ، أن هذه الزيارات قادت بوشعيب ارميل، مساء السبت (فاتح نونبر 2012)، الى مدن تازة وتاونات والمناطق التابعة لهما. 
 
يـذكـر أن إقليم الناظور، يعرف منذ أزيد من أسبوع أي بعد توصـل العمالة بـمعلومات عن قـرب الزيارة الملكية ، يـعرف حـركة أمنية مكثـفة تقوم بها المنطقة الإقليمية للأمن الوطنية برئـاسة والي الأمن بالجهة الشرقية ” محمد الدخيسي ” ، حيـث يتم بـصفة يومية تمشيط الأحيـاء و توقيف المشتبه فيهم والمبحوث عنهم على ذمة قضايا جنائية و جنحية .