المكتب المسير لشباب الريف يُهدد بتقديم إستقالة جماعية إحتجاجا على قرارات الجامعة

نـاظورتوداي :

عقد المكتب المسير لفريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، إجتماعا طارئا، للإطلاع ومناقشة مضمون قرار توقيف اللاعب عبد الصمد المباركي لمدة مبارتين، من لدن اللجنة التأديبية التابعة للجامعة المغربية لكرة القدم.

هذا وقد سجل المكتب المسير بعد إجتماعه، مجموعة من الخروقات والسلوكات التي تشوب البطولة المغربية، ولم يؤخذ بصددها أي قرار ، كحالة اللاعب عبد الفتاح بوخريص الذي تدخل بشكل عنيف في حق اللاعب نبيل أمغار في نفس المقابلة التي شهدت حالة اللاعب المباركي التي صُدر على إثرها القرار المذكور.

وفي نفس السياق طالب المكتب المسير للفريق الحسيمي، الجامعة المغربية، إيفاده بالنص القانوني الذي يُفيد بإصدار الأحكام إستنادا على تسجيلات الفيديو، بإعتبار أن واقعت المباركي هي سابقة من نوعها في تاريخ كرة القدم المغربية حسب ما ورد في البيان.

كما إعتبر المكتب المسير في ذات البيان “الإستنكاري” أن التأخير في إصدار القرار التأديبي الذي وصفه بـ”المجحف” في حق عبد الصمد لمباركي “مرفوضا جملة وتفصيلا” لكون التاريخ الذي صُدر فيه يطرح العديد من علامات الإستفهام حول مقدار الشفافية التي تتعامل بها الجامعة.

وختم المكتب المسير بيانه، بـ”التهديد” بتقديم إستقالة جماعية، ومقاطعة البطولة في حالة عدم إلغاء القرار الصادر في حق لمباركي أثناء جلسة الإستئناف، إحتجاجا على القرارات التي وصفها بـ”الغير منصفة” التي تصدر عن الجامعة.