الملك محمد السادس يمنح “كريمات” وشقق للاعبي فـريق الـرجاء البـيضـاوي

نـاظورتوداي : 

وزع مبعوث من القصر الملكي “مأذونيات” (كريمات سيارة أجرة ن الحجم الكبير)، على لاعبي فريق الرجاء البيضاوي، الأربعاء الماضي، قبل مباراتهم أمام فريق غيماريتش البرتغالي.
 
وتوصل جميع لاعبي الرجاء الذين شاركوا في كأس العالم للأندية بمراكش وأكادير بـ”المأذونيات” التي طلبوها من الملك خلال الاستقبال الملكي الذي خصصه لهم عقب تألقهم بمونديال الأندية، باستثناء ثلاثة لاعبين، حسب ما ذكرته جريدة “صحيفة الناس”، ويتعلق الأمر بكل من محمد أولحاج، وحمزة بورزوق، ومروان زمامة، لطلب حصولهم على “كريمات” لحافلات نقل المسافرين.
 
وحصل لاعبو الرجاء على أكثر من “مأذونية” إذ طلب بعضهم مأذونيات لوالديهم، وبعضهم لأفراد آخرين من عائلاتهم، بينما طلب لاعب مأذونية للاعبين سابقين بالفريق الأخضر.
 
بالمقابل، حصل كل من زكرياء الهاشيمي، وخالد العسكري على شقة، بدلا من “مأذونية”، إلى جانب حاملي الأمتعة رشيد الإدريسي، والقيدوم محمد يوعري، الذي استغل الاستقبال الملكي ليطلع الملك محمد السادس على وضعيته العائلية واقتراب إحالته على المعاش، ما سيفرض عليه إخلاء المنزل الذي يقطنه بملعب الرجاء.
 
وينتظر القصر عودة باقي لاعبي الرجاء المشاركين رفقة المنتخب الوطني المحلي في نهائيات كأس إفريقيا للمحليين بجنوب إفريقيا لمنحهم مأذونياتهم، فيما ينتظر بعض إداري الرجاء الرد على رسائلهم للحصول على شقق أو مأذونيات بدورهم.