الملك يـأمر بفتح تحقيق حول سلوكات الجمارك و الامن و الدرك مع الجالية المقيمة بالخارج

نـاظورتوداي :
 
ذكر بلاغ للديوان الملكي، أمس الخميس (9 غشت)، أن الملك محمد السادس أمر بفتح تحقيق طبقا للقانون، حول السلوكات غير اللائقة ذات الصلة بالرشوة وسوء المعاملة الممارسة من قبل عدد من عناصر الأمن العاملين في عدد من المراكز الحدودية للمملكة. 

وأضاف البلاغ أن هذا التحقيق، الذي فتح على إثر شكاوى تقدم بها عدد من المواطنين المغاربة المقيمين في الخارج، بشأن تعرضهم لسوء المعاملة لدى عبورهم عدد من المراكز الحدودية للمملكة، أفضى إلى توقيف عدد من عناصر الأمن والجمارك والدرك الملكي الذين سيحالون على المحاكم المختصة. 
 
وفي سياق متصـل ، أفـادت عدة مصـادر لـ ” ناظورتوداي ” أن الشكـايات التي توصل بـها الديوان الملكي تتضمن تظلمات مهـاجرين يـقطنون بـالناظور و الحسيمة و الدريوش ، أوضحوا فيها تعرضهم للإبتزاز من طـرف جمركيين و عنـاصر أمنية يشتغلون بـميناء بني أنصـار .
 
ومن الـمرتقب حسب ذات المصـادر ، أن يفتح تحقيق مع عدد من عناصر الأمن والجمارك بـإقليم الناظور ، قـبل إحـالتهم على المحاكم المختصة للبث في التهم الـموجهة لهم من لـدن المهاجرين المتضررين .
 
من جـهة أخرى ، سـبق لمهاجرين يقطنون بـالديـار الأروبية ، أن عمموا شـكايات على منـابر الإعلام تفيد التضييق عليهم و تعرضهم لسوء المعاملة حين ولوجهم تراب إقليم الناظور من ميـناء بني أنصـار أو المعبـر الحدودي لمليلية المحتلة .
 
وتعد هذه التعليمات الملكية حسب مهتمين ، تـزكية لإحتجاجات المواطنين خـاصة بـالناظور عن الطريقة التي بـات يعامل بها ريفيو المهجر من لدن المؤسسـتين الامنية و الجمركية .