الملك يمنح 25 مليونا للاعبي الرجاء

احتفالات خاصة بالفريق في شوارع البيضاء وملعب محمد الخامس

ناظور توداي :

توصل لاعبو الرجاء الرياضي وطاقمهم التقني والطبي بمنح مالية وأوسمة ملكية، مكافأة لهم على نيلهم المركز الثاني في كأس العالم للأندية، التي جرت أخيرا بأكادير ومراكش. وتوصل اللاعبون على هامش الاستقبال الملكي أول أمس (الثلاثاء) بالدار البيضاء، بشيكات بقيمة 25 مليون سنتيم، وهو المبلغ ذاته ، الذي توصل به حفيظ عبد الصادق، المدرب المساعد، في حين نال المدرب التونسي فوزي البنزرتي، مبلغا مضاعفا، بينما توصل باقي أعضاء الطاقم المساعد بشيكات بقيمة 10 ملايين سنتيم.وشح جلالة الملك أعضاء البعثة بأوسمة ملكية من درجة قائد، بمن فيهم المدرب السابق امحمد فاخر، الذي حضر الاستقبال الملكي، إلى جانب عبد المجيد الظلمي.

وانعم صاحب الجلالة على فاخر بوسام علوي من درجة قائد، في حين استقبل الظلمي بحفاوة كبيرة أثارت انتباه الحضور.

وتوصل رشيد البوصيري، مستشار الرئيس، والمرافق لبعثة الفريق في مونديال الأندية، بمنحة مالية رفض كشف قيمتها. وشكل محمد بودريقة، رئيس الرجاء، ومستشاره رشيد البوصيري، الاستثناء داخل المكتب المسير، بعدما أنعم عليهما صاحب الجلالة بوسام علوي من درجة قائد.

وبعد مغادرة القصر الملكي، بدرب السلطان، استقلت بعثة الرجاء حافلة مكشوفة، جابت بها أهم شوارع الدار البيضاء، قبل أن تحط الرحال بملعب محمد الخامس، في الساعة السابعة مساء، وسط حضور جماهيري كبير، شاركهم الاحتفالات.

وأثثت فضاء الملعب مجموعات موسيقية شعبية، ساهمت في إحياء الاحتفالات، رغم أن أهازيج الجماهير تفوقت في عديد من اللحظات. وصعد اللاعبون والطاقم التقني، منصة أعدت خصيصا للاحتفال، أمام حضور رسمي، أُُثث المنصة الشرفية، وتابع لحظات الاحتفال منذ البداية وحتى النهاية في التاسعة مساء. كما توجه اللاعبون بتحية خاصة لجمهور “المكانة”، حينما غادروا المنصة الرسمية، وتوجهوا إليه لمشاركته أهازيجه وشعاراته، قبل أن تغادر البعثة الملعب، على مثن الحافلة، بحضور المدرب السابق امحمد فاخر، الذي حظي باستقبال خاص من قبل الجمهور، وتبادل العناق مع المدرب الحالي فوزي البنزرتي.