المنافسة على منصب رئاسة الإتحاد الإشتراكي تشعل المواجهات بين أنصار الزايدي و لشكر

نـاظورتوداي : 

 
 تطورات خطيرة تلك التي تتجه نحوها المنافسة على منصب الكتابة الأولى  لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. فقد تطور الأمر بفاس إلى تصادم بين تيار ادريس لشكر واحمد الزايدي، استعملت فيه الأسلحة.
 
وتضيف المساء في عددها الصادر يومه السبت – الأحد، أن أربعة طلبة اتحاديين محسوبين على تيار ادريس لشكر، المرشح لمنصب الكاتب الأول لحزب الوردة، في وقت متأخر من ليلة الأربعاء الخميس، إلى مصالح قسم المستعجلات  بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني لتلقي الإسعافات الأولية جراء تعرضهم لما وصفوه بالضرب والركل واستعمال الأسلحة البيضاء، من طرف محسوبين على تيار احمد الزايدي، المرشح بدوره إلى منصب الكتابة الأول.