المنصوري : بوفاة أزواغ يكون حزب الحمامة قد فقد واحدا من رجاله الأوفياء

نـاظورتوداي :

قـال النائب البرلماني بالغرفة الأولى السيد مصطفى المنصوري ، على هامش حضـور مأتم عزاء أقيم بفـيلا عائلة الفقيد ازواغ بحي عاريض ، أن وفـاة المذكور لا تعد خسـارة لأسرته الصغيرة فقط بقدر ما هي خسـارة كبـيرة أحس بها كل المنضوين تحت لواء حزب التجمع الوطني للأحرار ، الذي كـان يتقيد فيه المرحوم منصـبا جد محترما .

وأعرب المنصوري الذي إنتقل إلى الناظور رفقة وفد مكون من قياديين في حزب التجمع الوطني للأحرار لتقديم التعازي لعائلة وذوي الفقيد مصطفى أزواغ ، عن حزنه العميق إزاء هذا المصـاب الجلل الذي ألم بأسـرة الحزب ، وأضـاف : ” أزواغ رحل عن الدنيـا تاركا وراءه سجلا مليئا بـحروف الوفاء والتضحية من أجل مصلحة الوطن و المواطنين ، و نضالات يشهد لها الكثـيرون ممن عايشوا فترة ترؤسه للمجلس البلدي ” ,فيما لم تفارق الدموع عينيه بتاتا وهو يواسي ويقدم تعازيه لأسرة الفقيد .

ونوه مصطفى المنصوري ، بقيم التفاني في العمل التي عرف بها أزواغ طيـلة حياته ، و شيم التحدي الشريف التي أبان عنها المرحوم كلما كان يسعى إلى تحقيق أهداف الحزب ومصلحة مدينة الناظور ، مما أكسبه سمعة طيبة وسط الرأي العام الإقليمي و الوطني ، وقد جعلت منه هذه المبادئ رجلا ديناميا كان من الصعب الإستغناء عنه داخل الحزب .. يضيف المذكور في ختام شهادته .

عبد القادر سلامة و هو عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار و المتوفر على مقعد بمجلس المستشارين ، أعرب هو الاخر عن تأثـره لفقدان واحد من أوفى زملائه ، وقـال على هامش هذه المناسبة التي ألمت بأسرة ذات التنظيم السياسي المذكور ” حياة مصطفى ازواغ رحمة الله تقاس بما أنجز وقدم لإقليمه ووطنه وللحياة العامة أكثر مما تقاس بالأيام والسنين ” .

أخي مصطفى ، لن أقول وداعا ولكن إلى لـقاء اخر ، فلولا قيمك وروحك الطيبة ، لما شـاهدنا تـلك الحشود الغـفيرة من المواطنين في نقل جثمانك إلى مثواه الأخيـر ، ولما تفجع بوفاتك الوسط السياسي والنقابي والإجتماعي والثقافي والرياضي داخل وخارج أرض الوطن ، ولكنها إرادة الله والقليل ممن يرحلون تبقى لهم ذكريات عطرة ، فقد عشت بسيطا ورحلت كبيرا بمحبتك وتواضعك فلك من جميع إخوانك التجمعيين كل العزاء ولأسرتك الكريمة كل الصبر والسلوان ولله ما أعطى وله ما أخذ وكل شيء عنده بمقدار …. يضيف عبد القـادر سلامة .

جدير بالذكر أن الفقيد مصطفى ازواغ الذي تقلد منصب رئيس لبلدية الناظور قـبل ولاية طارق يحيى ، توفي ليلة الأحد الماضي إثـر نوبة قلبية ألمت به بغتة ، و قد وري جثمانه الثرى بمقبرة ثيزيرين عصر الإثنين 22 أكتوبر الجاري .