المنصوري يـقود على مائدة الإفطـار مفاوضـات حزب الأحـرار مع عبد الإلـه بنكيران

نـاظورتوداي : علي كراجي 
 
علمت ” ناظورتوداي ” من مصدر جيد الإطلاع ، أن رئيس الحكومة، الامين العام لحزب العدالة والتنمية السيد عبد الإلـه بنكيران ، عقـد  بمقر إقامته أثناء موعد الإفطار من يوم أمس الإثنين 22 يوليوز الجاري ، لـقاء مغلقا مع مصطفى المنصوري القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار ( رئيس بلدية العروي ) ، و كـل من صـلاح الدين مزوار و قـياديين اخرين في ذات الحزب الراغب في تعويض مناصب الوزراء الإستقلاليين المستقلين . 
 
وأضـاف نفـس المصدر ، أن حـزب التجمع الوطني للأحـرار أوكل لمصطفى المنصوري مهمة التنسيق بينه و حزب العدالة والتنمية ، من أجـل تقـديم المقترحات المتعلقة بالأسمـاء التي ينوي الحزب جعلها على رأس القطاعات الوزارية التي كـانت من نصـيب حزب الإستقلال قـبل موقف المجلس الوطني لهذا الأخير القاضي بـالإنسحاب من الحكومة . 
 
ووفق معطيات تحصلت عليها ” نـاظورتوداي ” ، فإن إسم مصطفى المنصوري ، يوجد على رأس اللائحة التي يعدها حزب التجمع الوطني للأحرار ، حـيث من المرتقب أن يعوض منصـب نزار بـركة المنحسب من على رأس وزارة الإقتصـاد والمالية . 
 
من جهة أخرى ، قـالت وكالة الأنباء المغربية أن الملك محمد السادس، توصل أمس من طرف رئيس الحكومة بالاستقالات التي قدمها مجموعة من الوزراء الأعضاء بحزب الاستقلال، وأعطى جلالته موافقته عليها حسب ما أفاد به بلاغ للديوان الملكي.
 
وقـال بلاغ الديوان الملكي ” “توصل صاحب الجلالة ، نصره الله، اليوم من طرف رئيس الحكومة بالاستقالات التي قدمها مجموعة من الوزراء الأعضاء في حزب الإستقلال.  ”
 
وقد تفضل صاحب الجلالة، نصره الله،  بقبول الاستقالات المذكورة، وطلب من الوزراء المستقيلين مواصلة تصريف الأعمال الجارية إلى غاية تعيين الوزراء المكلفين بالقطاعات الوزارية المعنية، وبالتالي تمكين رئيس الحكومة من البدء في مشاوراته بهدف تشكيل أغلبية جديدة … أضـاف البلاغ .