المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالناظور تستفيد من أجهزة حديثة مستوردة من الخارج

ناظورتوداي : محمد العبوسي

بمناسبة الذكرى الأربعين لا نطلاق المسيرة الخضراء المظفرة احتظن معهد المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالناظور فنيا نظمه فاعلون جمعويون من جمعية الصداقة للتنمية والرياضة بالناظور وجمعية دعم المكفوفين بهولاندا الى جانب المجلس العلمي المحلي .

وكان برنامج الحفل عبارة عن تزويد أجهزة للكتابة والطبع بطريقة برايل الخاصة بضعاف البصر والمكفوفين تستفيسد منها شرائح التلميذات والتلاميذ المنتسبين للمعهد ، هذه الأجهزة الحاسوبية والصوتية والبصرية التي تكلفت باقتنائها جمعية دعم المكفوفين بهولاندة بواسطة جمعية الصداقة . وبالمناسبة حضر بعين المكان بالمعهد المذكور كل من السيد رئيس المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور والسيد العربي سلامة القنصل العام لدولة هولاندة بالناظور والسيد عبد الحفيظ فركو رئيس جمعية الصداقة ، للتنمية والرياضة بالناظور ، والسيدة سميرة لعبودي رئيسة جمعية دعم المكفوفين بهولاندة ومدير معهد المكفوفين بالناظور والسيد نائب رئيس فرع المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين وأعضاء من الفرع وأساتذة وتلاميذ المنظمة وفاعلات وفاعلون جمعويون.

وقد تناول كل من السيد رئيس المجلس العلمي والسيد القنصل العام والسيد مدير معهد المنظمة كلمات انصبت على أهمية هذه الأنشطة التي توجه الى شريحة خاصة من أبنائنا وبناتنا ذوي الاحتياجات الخاصة ، وتقدموا بالشكر الجزيل لكل الفاعلين والمحسنين والمحسنات الذين لا يألون جهدا في تلبية حاجيات هذه الفئة المادية والمعنوية والأدبية والمعرفية وذكروا بمحاسن أهل المغرب وفضلهم تاريخيا استجابة لنداء عقيدتهم ودينهم وملكهم ، كما نوهوا بالخدمات التي يقدمها هذا المعهد وفرع المنظمة لنزلائه في ظل ثوابت المملكة المغربية التي يسهر على قيادتها أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله، ولم يغفلوا أن يذكروا بالظروف التي تأتي فيها هذه الاحتفالات وهي الذكرى الأربعون لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة التي تعد ملحمة شعبية و معجزة القرن العشرين حرر بها المغرب أراضيه واسترجعها ووحد بها البلاد من طنجة الى لكويرة.

وبعد هذه الكلمات انطلقت الأخت سميرة لعبودي رئيسة جمعية دعم المكفوفين بهولندا في شرح ظروف اقتناء الأجهزة لهذا المعهد الذي كان في حاجة ماسة اليها، فيما كان مسك الختام وجبة غدائية لفائدة النزلاء والضيوف الكرام والدعاء الصالح.