المهرجان الربيعي الثامن عشر لحركة الطفولة الشعبية يـعيد الديناميـة الثقافية داخل مدينة الناظور

نـاظورتوداي : حسـام معيوة
 
كـان للمهـرجان الـربيعي الثـامن عـشر لحركة الطفولة الـشعبية بـالناظور ، دور بـارز في خـلق دينـامية ثـقافية بـألوان دولية بالمركب الثقافي للمـدينة و الساحات المجاورة لـه ، وذلك نتيجة إشـراك القائمـين عليـه فرقا مـسرحية مـثلت بـلدان المغرب وتونس إفريقيا و المملكة العربية السعودية و العراق و سلطنة عمان عـربيا ، و هولندا أروبيا ، قـدمت  كلها عـروضا نـالت إستحسان الـمئـات ممن تـابعوها طـيلة الأيـام الأربعة لهذه التظاهرة المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

وأضـاء نجوم المـسرح المنتمين لمختلف بـلدان العـالم لـمدة أربعة أيـام ، أمسـيات ولـيالي المهرجـان الدولي الثـامن عشـر لمسرح الطفل ، بتقديمهم ازيد من 9 عـروض شـكـلت متنفـسا أمام العديد من الـمثقفين بـالمدينة ، وكـذا أسـر فضلت بمعية أبنائهـا قـضاء عطلـة الربيع بـين جدران المركب الثقافي  لـمتابعة لوحـات من الـركح الدولـي .
 
وإحتضنت خشبة المركب الثقافي أعمـال مسرحية قدمتها فـرقة نادي 5 يناير التابعة لحركة الطفولة الشعبية بالناظور ، و عرض نحن أطفال لفرقة مسرح أقواس بركان ، و ” النادي السحري ” لفرقة النادي المسرحي لجامعة جازان بالسعودية ، و ” لقاء مع الشعر ” لفرقة GMJ  من هولندا ، و إسمي انو لفرقة جماعة المسرح التجريبي من العراق ، و “القرد صديقي ” لفرقة مسرح موزون من سلطنة عمان ، و قوس قزح لفرقة المسرح البلدي من تازة المغربية .
 
ونالت مسرحية ” الكـابوس ” التي قدمتها فرقة المسرح العربي لحمام سوسة القادمة من تونس ، أكبر عدد من المتابعين ، وهي من تأليف وإخراج وسام سليمان و تمثيل كل من سحر بن عثمان ، وسام سليمان ، أمل قن ، وبلال اللطيف ، وربيع توتو ، يسري بالحاج حسين ، و علي الذكوري ، وتدور أطوارها حول طـفل مدلل الذي تغير تصرفاته بعد نيله لهدية في عيد الميلاد ، ليتحول إلىعدواني الطباع و ومنعزلا داخل غرفته بسبب إدمانه على جهاز الحاسوب ، الذي كـان يستغله فقط في الألعاب الإلكترونية العنيفة .
 
إلى جـانب ذلك ، أقيمت على هـامش فعاليات المهرجان أقامت حركة الطفولة الشعبية لـقاءات ثـقافية و فـكرية وحفلا لتوقيع كتاب ” مسرحية عبد السميع يعود غدا ” للدكتور عبد الكريم برشيد في إطار البرنامج الوطني للقراءة متعة ، بالإضـافة إلى محترفات ورشات تكوينية في مسرح العرائس من تأطير المنشط علاء الدين رشدي القادم من مدينة مراكش .