المواطنون يناشدون السلطات لفكهم من أزمة الحصار المفروضة عليهم من لدن الفراشة

ناظور اليوم : حليم الوعماري 
 
طالب مواطنون بالحي الاداري وسط مدينة الناظور ، السلطات المحلية ، بالتدخل الفوري لوقف زحف الباعة المتجولين أو " الفراشة " ، المتحلين لمجمل الساحات العمومية بالمنطقة ، خاصة المساحة المرابضة بمسجد لالة أمينة المعروف بـ " الحاج مصطفى " .
 
 مناشدة المواطنين للسلطات جاءت ، بعدما أضحت مجمل ساحات الحي الاداري وأرصفته تعرف فوضى واكتظاظا غير مسبوقين ، بسبب ظاهرة انتشار الباعة المتجولين ، المعرقلة للسير ، اضافة الى ظهور سلوكات مخلة بالاداب مصدرها عدد من " الفراشة " المنحرفين ، و تصرفات غالبا ما ينتج عنها مشداة بالأيدي ومناوشات كلامية تستعمل في ألفاظ نابية ، نادرا ما لا تنتهي دون عراك مفتوح على كل الاحتمالات لا يوقفه سوى تدخل عناصر الشرطة .
 
السماح لـ " الفراشة " باحتلال الساحات العمومية بمختلف أحياء مدينة الناظور ، يقول مواطنون لـ "ناظورتوداي " ، أنه جعل من ظواهر شاذة كثيرة تطفو على السطح ، سيما التحرش بالنساء و سلب ممتلكات المواطنين ، من طرف منحرفين يستغلون عامل الازدحام و ضيق الممرات التي تختفي أحيانا اذا ما تزايد عدد الباعة المتجولين بكل ساحة .
 
من جهة أخرى ، يقول التاجر ح.ل ، صاحب محل لبيع التجهيزات المنزلية بشارع الجيش الملكي ، في تصريح لـ "ناظورتوداي " ، ان  الأرصفة أصبحت محتلة من قبل باعة لكل أصناف البضائع والسلع، من عربات عصير الليمون إلى عربات الخضر، ومن باعة المواد المهربة إلى الملابس والأحذية قديمة وجديدة، مشيراً إلى أن هذا المكان أصبح مرتعاً للصوص والمتسكعين.
 
وحمل المتظررون من الارتفاع المريب للباعة المتجولين بمدينة الناظور ، نطاقا واسعا من المسؤولية للجهات المعنية ، كما ناشدوا القائمين على تدبير الشأن المحلي الى رفع الحصار المفروض عليهم من لدن عنـاصر غريبة تتخد من الظاهرة فرصة استغلال الازدحام للتربص بالمواطنين وسلب أملاكهم .