الموظفون “الأشباح” يصولون ويجولون بالمركب الثقافي للناظور

ناظورتوداي : متابعة

علم لدينا من مصادر محلية بمدينة الناظور بوجود موظفين “شبحين” جرى تمكينهما من وظيفتين إحداهما تقنية والأخرى تتعلق بالإدارة الفنية، ظلّتا إلى حدود الآن شاغرتين داخل مؤسسة المركب الثقافي بمدينة الناظور، بينما يتقاضى المعنيان بالأمر راتبهما كل شهر مثل باقي الموظفين الذين يؤدون عملهم بشكل يومي بذات المرفق العمومي، مع أنّ حضور “الشبحين” منعدم تماما على مدار أيام السنة، إلاّ في الحالات النادرة جداً التي تجرى فيها المناسبات الرسمية التي تعرف توافد كبار المسؤولين بالإقليم، حيث يسارعان لتسجيل حضورهما بهدف التمويه.

وأفادت نفس المصادر أن تعيين “الشبحيْن” أتى عن طريق التعاقد، مؤكداً على أن عدم حضورهما إلى العمل جعل المركب الثقافي يعيش عدة مشاكل عويصة، ذلك أن شكايات الفاعلين الجمعويين ونشطاء المجتمع المدني ازدادت خلال السنوات الأخيرة بسبب رداءة الأمور التقنية التي يضطرون معها للجوء إلى استقدام أحد التقنيين من جيبهم الخاص قصد السهر على توفير تغطية صوتية داخل قاعة العروض لضمان مرور أنشطتهم في ظروف جيدة.