النادي القنيطري يهزم شباب الريف الحسيمي بلاعبين شباب

ناظور توداي : محمد لمين

انتزع فريق النادي القنيطري فوزا وصف بالمستحق، من فريق شباب الريف الحسيمي، في المباراة التي احتضنها ملعب ميمون العرصي بالحسيمة، وعرفت طرد المدافع القنيطري يوسف الترابي في الجولة الثانية، بعد تدخل خشن في حق عماد أومغار.

وغاب عن النادي القنيطري العديد من لاعبيه الرسميين، مااضطر مدرب القنيطرة إلى إشراك لاعبين شباب، استماتوا في جولتي المباراة، ودافعوا عن الهدف الوحيد الذي أحرزه اللاعب يونس أندلوسي من ضربة جزاء في الدقيقة 52 من المباراة، أعلنها الحكم هشام التيازي، بعدما لمس المدافع محسن لعفافرة بيده داخل مربع العمليات. وكان بإمكان نبيل أومغار إحراز هدف التعادل في الجولة الثانية، في أكثر من مناسبة. وضغط الفريق الحسيمي بكل ثقله على مرمى الحارس سفيان نعماني، محاولة منه لإدراك التعادل، غير أن جميع محاولاتة كانت تقبر على مشارف مربع العمليات.

واعتبر يوسف المريني مدرب النادي القنيطري فوز فريقه بالمستحق، وجاء على حساب فريق يلعب بميدانه، منوها ب” حلالة بويز” التي كانت في المستوى، مشيرا إلى أنه لاخوف على الكاك. بالمقابل أكد حمادي حميدوش مدرب شباب الريف الحسيمي، أن هزيمة فريقه كانت عادية، مؤكدا أن النادي القنيطري سجل هدفه بضربة جزاء، ودافع عنه باستماتة، مبرزا أن فريقه أتيحت له عدة فرص في الجولة الثانية لم يحسن استغلالها، وأنه ربح لاعبين شباب سيعول عليهم الموسم المقبل.