الناشط الأمازيغي فكري الازرق يتعرض لاعتداء خطير من طرف مسلحين بالعروي

نـاظورتوداي :
 
تـعرض العضو السابق بحركة الحكم الذاتي بالريف ، وأحد كوادر الحركة الامازيغية باقليم الناظور ، ليلة الأحد 29 يناير الجاري ،لاعتداء خطير من طـرف عنصرين إجراميين ، بعدما أقدموا على تنفيذ هجوم بواسطة الأسلحة البيضاء على المنزل حيث يقطن مع عائلته والكائن ببلدية العروي .
 
الاعتداء المذكور ، نجم عنه حسب ما أفادت به مصادر مقربة من فكري الازرق ، تعرض الأخير لجروح خطيرة على مستوى رأسه ، إثر الاعتداء علـيه بواسطة أداة حادة ” ساطور ” ، أدى ذلك الى دخوله في غـيبوبة مفاجئة ، كـما اعتدت نفس العصابة على شقيق المذكور وأصابته بجروح على مستوى وجهه وعينيه .
 
وقـد نـقل فكري الازرق صوب المستشفى الحسني بالناظور ، في حـالة حرجة حيث لا زال يرقد في قسم الانعاش ، نتيجة الاصابات الخطيرة  التي أصيب بها وتسببت له في نزيف داخلي بالرأس ، وكسر بالجمجمة ، استدعى تدخلا طبيا عاجلا ، أجريت خلاله عملية جراحية أفاد مصادر ” ناظورتوداي ” انها تكللت بالنجاح ، وحالته الصحية في استقرار متدرج  .
 
من جهة أخرى ، أكدت مصادر ” ناظورتوداي ” من العروي ، أن أحد المنفذين لهذه العملية الاجرامية ، قد تم توقيفه بعد مطاردته من طرف مواطنين ، فيما تمكن العنصر الثان من الفرار قبل أن يلقى القبض عليه كذلك ليوضع الاثنان تحت الحراسة النظرية بـعد اشعار النيابة العامة … وقد انتلقت عائلة الضحية الى مخفر الشرطة لتسجيل شكاية ضد منفذي هذا العمل الجرمي .
 
وأفادت نفس المصادر ، بأن الهجوم المذكور كـان يستهدف شقيق فكري الازرق ، لتصفية حسابات شخصية ، فـيما حـال تدخل الاخير دون النجاح في فك النزاع ، بعدما  تعرضه أيضا لـهجوم مـسلح تسبب في إصابته بجروح دهورت حالته الصحية .
 
وحملت فعاليات ونشطاء باقليم الناظور مسؤولية هذا الاعتداء ، للجهات الامنية التي إعتبروها غير مفعلة لمهامه المعلومة ، وأكدوا في تصريحات لـهم ، أن كل ما يتعرض له مواطنون من اعتداءات يومية هو منتوج المنطقة الاقليمية للامن الوطني الغير القائمة بدورها .

في الصورة شقيق الضحية