الناظور : اتحاديون يجمعون على ضرورة النزول إلى الشارع لتفعيل الترسيم الدستوري للأمازيغية .

نـاظورتوداي : خـــاص | صـور : محمد العبوسي
 
تعالت الهتافـات و الشعارات المناوئة لحكومة بنكيران داخل قـاعة المحاضرات بالمركب الثقافي لمدينة الناظور ، مبـاشرة بعد توجيه إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي ، نداء إلى شبيبته و الحركات الطلابية من أجل النزول إلى الشـارع للمطـالبة بالتنزيـل السليم للدستور بخصوص مـلف ترسيم اللغة الامازيغية . 
 
وتسـاءل إدريس لشكر خلال إفتتاحه أشغـال المؤتمر الجهوي الاول للشبيبة الإتحادية ، عن مصـير القوانين التنظيمية التي تهم مجموعة من الأوراش الكبـرى التي أسس لها دستور 2011 ،خصوصا ورش الجهوية الموسعة و ترسيم الامازيغية ، وإتهم في هذا الصدد الحكومة الملتحية بمحاولة الإجهاز على عدد من المكتسـبات التي حققها المغرب ، بفضـل نضـالات شباب عشرين فبراير ، وتضحياته الجسام التي نقلت البلاد لمرحلة جديدة أفرزت دستورا جديدا والعديد من الإصلاحات السياسية الكبـرى .
 
ودعـا الكـاتب الأول للإتحاد الإشتراكي ، شـباب حزبه و طلبة الحركة الأمازيغية  ، بجعل شعار الحداثة ممارسة يومية في الجامعات ، و الإنفتاح على جميع الحداثيين لمواجهة ما أسـماه بـ ” محاولة هيمنة الفكر الظلامي الذي يقمع الحـريات والتوجـه إلى المستقـبل ” . 
 
من جهة أخرى ، شـن قـائد حزب الوردة ، هجوما لاذعا على حكومة تصريف الأعمال التي يقودها عبـد الإلـه بنكيـران ، بسبب إنفـراد الأخيـرة بقرار بدء نـظام المقـايسة الجزئية الذي إرتفعت على ضوئه أسـعار المحروقـات والوقود ، مما أضحى يشكل وفق إدريس لشكر خـطرا على جيوب المغاربة و قدرتهم الشرائية  . وتأسـف ذات المسؤول السـياسي بعدما أضحت أرزاق المواطنين مهددة بسبب القـرارات اللا وطنية لحزب العدالة والتنمية ، نظيـر الاثـار التي ستتركها داخل الأسواق ، مما سيؤدي إلى نزول الكثـير من الويـلات على الجماهير الشعبية وبالتـالي إدخـال المغرب خندق الأزمات التي يصعب تجاوزها بسهولة . 
 
وكـذّب ” لـشكر ”  ، إدعاءات بنكيران بخصوص عدم تـأثـير الزيـادة في أسعـار الوقود سيما البنزين والكازوال ، على جيوب المواطنين ، وقـال الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي ردا على ذلـك ان نظام المقايسة الجزئي المعلن من لدن حكومة تصريف الأعمال تعتبر ملغومة خاصة وأنها تـأتي في وقـت لم يتجرع فيه المغاربة بعد الزيادة الاولى التي تلاها إرتفاع في أسعـار المواد الإستهلاكـية خصوصا الحليب و بعض المواد  الغذائية ، وهو ما يـؤثر سـلبا على القدرة الشرائية للمستهلك ، وختم لشكر كلامه في هذا الصـدد بـالقول ” هاد الزيادة كتمس خبزنا ” . 
 
ولم يخفـي لـشكر تذمـره إزاء تدهور الاوضـاع الإجتماعية داخل البلد ، نتيجة فـشل حكومة عبـد الإلـه بنكيران في إستكمال مجموعة من الأوراش الإصلاحية التي أطلقها المغرب خلال العقد الأخيـر ، وذلك بـسبب طغيـان منطق التدبير الأحادي داخل الحزب الحاكم مما سـاهم في تعميق المشـاكل وتعقيدها .
 
وتنبـأ ذات المتواجد على رأس حزب الوردة المعارض ، بإعلان إنتخابات مبكرة ، بعدما وصـلت المفاوضات التي يجريها العدالة والتنمية في إطـار بحثه على أغلبية برلمانية إلى النـفق المسدود ، وعلق بسخرية ” نحن على أبواب الدورة الخريفية ودجاجتهم لم تضع بيضها بعد ” .