الناظور : بـرلمانيات البيجيدي يصفن الإعلام بـ ” بوق المفسدين ” في لـقاء التملق لحكومة بنكيران

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
نساء العدالة والتنمية تدخلن في حملة إنتخابية سابقة على حسـاب الأيتام و العجزة
وصفت بـرلمانيات ينضوين تحت لواء حزب العدالة والتنمية أبرزهن المسماة ” سعاد شيخي ” المنـابر الإعلامية بـ ” بوق الفساد والمفسدين ” وذلك في لـقاء تواصلي إحتضنته مسـاء الأربعاء 7 يونيو الجـاري قـاعة العروض التابعة للمـركب الثقافي لاكورنيش بمدينة الناظور  .
 
وقـالت البرلمانية المذكورة ، أن أغـلب المنابـر الإعلامية تخدم أجندة أحزاب المعـارضة ، و تسـعى إلى عـرقلة مسـار الإصلاحات التي دشنتها حكومة عبد الإلـه بنكيران ، بـهدف دعـم قـوى الممانعة ، مضيفة في ذات المداخلة التي ألقتها على مسـامع منخرطي حزب العدالة و التنمية بـإقليم الناظور ، أن على الأقلام الصحفية الإشـادة بـالدور الحكومي الفعال في إنجـاح المسار الديمقراطي بـالمغرب ، عوض إثـارة مواضيع لا تخدم مصـلحة البلاد في شيء .
 
وأهـابت ” سعاد شيخي ” بـالمنابر الإعلامية الإنخراط في المسار ” الإصلاحي ” للحكومة المغربية ، في تـصريح قـال عنه نشطاء إعلاميون بمدينة الناظور ، أنه يروم ممارسة الوصـايا على الجسـم الصحفي و التـأثيـر على الخط التحريري لمؤسسـات إعلامية إختـارت إنتقاد العمل الحـكومي وفقا لمـا يعبر عنه من لـدن الرأي العام المحلي و الوطني .
 
وأعـربت البرلمانيات البالغ عددهن سـتة واللواتي ألقين  على هامش اللقاء التواصلي لحزبهن مداخلات صبت كلها في نفس الإتجاه ، أعـربن عن إفتخارهن بـالخطوات التي تقوم بـها الحكومة المغربية الحالية ، وأبدين موافقتهن بخصوص الزيادة في أسعار المحروقـات ، بإعتباره قـرارا سينقذ إقتصـاد الدولـة و يرفع من وتيـرة الإنتاجية في جميع أرجاء الوطن .
 
 
وأردفت ” حكيمة فصلي “  المنتمية لذات الحزب السياسي المؤطر للقـاء ، أن زيـادة الحكومة في أسـعار البنزين و الغازوال و الفيول الصناعي ، يعد شجاعة سياسية ستخدم مصـالح جميع المواطنين ، وهو التـصريح الذي إستغربته العديد من الأطراف الحاضرة و الغير الحاملة لألوان حزبية ، بـإعتبـار أن هذه الزيادة قوبلت بإنتقادات لاذعة من طـرف مختلف الشرائح المجتمعية كونها تـضر القدرة الشرائية للمواطن المغربي و ستزيد في تأزيم وضعيته المـالية خـاصة و أن الرفع من أثمنة المحروقـات سيزيد بطريقة غير مباشرة في أسعار المواصلات و المواد الغذائية .
 
من جـهة أخرى ، علـمت ” ناظورتوداي ” ، أن ذات البرلمانيات سيزرن صباح هذا الخميس مرافق إجتماعية بمدينة الناظور أهمها دار الأم و دار التكافل الإجتماعية ، و المؤسسة الخيرية ، في تـحرك وصف من لدن المتتبعين بـ ” الحملة الإنتخابية السابقة لأوانهن ” ، وهم الفاعلون الذين دعوا حزب العدالة و التنمية إلى المساهمة في دعم هذه المرافق عوض إقتحامها بإسم الجولات التفقدية لألتقاط صور مع الأيتام و العجزة  ستستغل مستقبلا في خوض الإستحقاقات الجماعية و النيابية .