الناظور تحتفل بالسـنة الأمازيغية الجديدة 2965 وسـط مطالب بجعل هذه المناسبة عيدا وطني

نـاظور توداي :

طـالب نـشطاء الحركة الأمازيغية بـالناظور ، في يوم الاحتفال برأس السنة الامازيغية الجديدة 2965 ، بـإقرار ” أسكواس أماينو” عيدا وطنـيا رسميا مؤدى عنه ، لـما تحمله هذه المناسبة في عمقها من دلالات تـاريخية و ثـقافيـة تـؤكـد الارتباط الدائم للأمازيغ بتربة وطـنهم و هـويتهم الأصل . 
  
وشـددت هيـئات سياسية و جمعوية و مشـاركون في إحتفاليـة ” أسكواس أماينو ” التي نظمتها جمعية أمزيان بـمدينة الناظور مساء الإثنين 12 يناير الجاري ، عـلى ضرورة أخذ الحكومة المغربية لهذا المطلب على محمل الجـد والعمل على تفعيله في أسرع وقـت من أجل تحقيق تصالح حقيقي مع الامازيغ . 
  
أمسية الإحتفـال بـ ” أسكواس أماينو ” بـالناظور لم تخلو من تجديد رفع مطالب أخرى ، أبرزها الدعوة إلى إعادة النظر في عملية تدريس الامازيغية بشكل يسمح بإدماج حقيقي ويراعي مبدأ التوازن بين الجهات والمناطق، وإعادة كتابة التاريخ الوطني بموضوعية وعلمية وإعادة الاعتبار لكل المحطات والرموز الوطنية الحقيقية، بعيدا عن منطق تقديس أحداث عابرة. 
  
إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية والإفراج عنهم دون قيد أو شرط ، كـان من بين المطالب التي تشبث بها المحتفون ، مؤكـدين أن هذه المناسبة تحمل في عمقها دلالات تاريخية ضاربة في جذور التاريخ بالإضافة إلى دلالاتها الهوياتية ، ويعد إستحضارها محطة لإعطاء نفس نضـالي جديد للتنظيمات الامازيغية والإستعداد لأجل مواجهة المخططات التي تهدف إلى تعريب المحيط و الوطن . 
  
إلى ذلك ، عرفت قاعة العروض التابعة للمركب الثقافي بالناظور ، ابتداء من الساعة الخامسة مساء من يومه الإثنين 12 يناير الى غاية ساعة متأخرة من الليل ، تنظيم حافل شارك فـيه العديد من الفنانين الأمازيغ ، احياء لرأس السنة الامازيغية الجديدة 2965 الـتي يتزامن يومها الأول مع الـثالث عشر من الشهر الجاري . 
  
وجـدير بـالذكر أن الحفـل الذي عرف حضور المئـات من الأسـر و الفاعلين بـالمنطقة ، والذي أشرفت عليه جمعية أمزيان ,تضمنت معظم فقراته إلقاء وصلات شعرية والفكاهية ,إلى جانب إتحاف الحضور بمقطوعات موسيقية ملتزمة من لدن مشاركين من الناظور والحسيمة وأكادير . 
  
وتـستمر احتفالات استقبال السنة الامازيغية الجديدة في مختلف ربوع المغرب ، حـيث ستعيش مجموعة من المناطق تنظيم حفلات و أمسيات غنائية سيتم خلالها التعريف بهذه المناسبة وسـط أجواء يستحضر فيها المحتفلون طقوس وعادات الامازيغ المتجذرة في التاريخ منذ حقبة من الزمن الماضي .