الناظور تسجل محاولتا إنتحار في يوم واحد

ناظورتوداي : هبة ريف 
 
إستمرارا لمسلسل محاولات الإنتحار بالناظور ،إستقبل وكعادته المستشفى الإقليمي المسماة ” رانيا ـ م” في 15 من عمرها ، أقدمت يوم أمس على قطع جزء من شريان يدها داخل منزل عائلتها الكائن بحي لعري الشيخ بالناظور المدينة
 
وقد علم من مصادر خاصة أن الفتاة القاصر سبق لها وأن حاولت مرارا الإنتحار بطرق مختلفة ،بعد تناولها لإقراص طبية ،غير أن حالة أمس تمثلت في قطع شريان يدها بواسطة شفرة حلاقة إشترتها خصيصا قصد تنفيذ مخططها المتمثل في وضع حد لحياتها
 
وتعود أسباب إقدامها على ذلك حسب ذويها ،إلى تعنت والدتها في تمكينها من بطاقة التعريف الوطني وكذا جواز السفر بغية الإلتحاق بوالدها المتواجد بالديار الأوروبية ،وأمام التقليل من أهمية مطلبها إرتاءت الطفلة القاصر على تهديد أمها وتوالت محاولات إنتحارها ،والتي نجت منها بأعجوبة حيث علم أن حالتها مستقرة
 
وفي موضوع ذو علاقة ، إستقبل قسم الإنعاش خلال الساعات الأولى من صباح الثلاثاء ،حالة جديدة أقدمت على محاولة الإنتحار بعدما تعمد المسمى ” أ ـ سفيان” وهو في 19 من عمره ،على تناول حوالي 40 قرصا مختلفة ، والافراط في تناول فيتمينات البروتينات المستهلكة من طرف ذوي البنيات الجسمانية القوية وخاصة متدربي كمال الأجسام.
 
وقد علم أن حالة سفيان لاتزال غير مستقرة ،نظرا للإعراض المسببة له جراء الإفراط في تناول أدوية وبروتينات هو بغنى عنها، كما علم أن سبب إقدامه هذا راجع بالأساس إلى دلاله الزائد ،بعدما مكن من جميع حوائجه الشخصية ،غير أن طلباته مؤخرا عرفت نوع من الدلال الفارط ،رغم المجهودات التي تقوم بها أسرته بغية أن توفر طلباته .
 
هذا وعلم أن أم المحاول للإنتحار تفاجأت بفلذة كبدها بعدما دخل المستشفى الاقليمي في حالة غيبوبة ،وصدمت لدى رؤيته ، خاصة وانها تشتغل ممرضة بنفس المستشفى .