الناظور : سمعة اتصالات المغرب أصبحت في الحضيض !

كتب / أبو أمين

يشتكى عدد من الزبناء من “مدينة بني أنصار” خصوص “حي عبد المومن” المشتركين في خدمة اتصالات المغرب مما أسموه “نصبا” و”تلاعبا” من طرف الشركة بمستخدميها وعدم احترامها للعقود التي تم التوقيع عليها معهم في إطار صبيب الإنترنت للخط الثابت الذي أصبح بطيء جدا ولا يطاق، معربين أن شركة اتصالات المغرب بهذه الطريقة ستضع سمعتها الوطنية و الدولية في محك حقيقي.

حيث أن خدماتها لا ترقى إلى المستوى المطلوب وليس هذا فقط بل حتى عرضها المعروف باسم “العرض اللامحدود للنقال لاتصالات المغرب ليس كذلك، حيث أن الشركة توقف استفادتهم من هذا العرض فور تجاوزهم لعتبة استهلاك 70 جيغا بـ 650 درهم في الشهر، لأنك تتفاجأ أنه في كل شهر عندما تستهلك 70 جيغا يقومون بإيقاف خدمة الإنترنت في هاتفي بشكل تلقائي دون أي مكالمة هاتفية منهم تفسر ما يقع ولمادا تم قطع الانترنت، ولا يتم إعادة خدمة الانترنت إلا في الأول من الشهر الموالي رغم اتصالاته المتكررة بمصلحة الزبناء.

إلا أن الأمر لا يعرف إيجاد أي حل،، ليوضح هذا الخرق في العقد وهنا يقولون أن أللذين يقول أن الانترنيت “للامحدود” في الحقيفة فهو محدود في 70 جيغا بالضبط، وأتحدى أي مسؤول يأتي بجملة في العقد أو في ترويجاتهم الإشهارية وفي موقعهم تقول أنه إذا تجاوزت 70 جيغا بالضبط سيتم قطع خدمة الانترنت.!
وقد سبق أن اشتكى عدد من المستخدمين في وقت سابق من قضية المكالمات اللامحدود مع رقم معين في حين تفاجئ المستخدمون بأن العرض لا يتجاوز 30 ساعة من دون أي توضيحات من طرف اتصالات المغرب، وهو ما أثر على مصداقية الشركة حسب المتابعين، خصوصا مع تواتر العديد من الشكايات ..