الناظور غارقة في الأزبال … و شاحنة من بركان تتدخل لإنقاذ الموقف .

ناظورتوداي :

حركت السلطات المحلية مصالحها بقوة ليلة أمس الأربعاء – الخميس من أجل إبعاد بعض عمال أفيردا المنضوين تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل عن شاحنة تابعة لعمالة بركان إستعانت بها بلدية الناظور للم النفايات التي أغرقت شوارع مدينة الناظور إثـر الإضـراب الذي أعلنه أجراء الشركة المكلفة بتدبير النفايات الصلبة .

وطاردت قوات حفظ النظام مجموعة من المضربين بعدما حاولوا وفق شهود عيان منع الشاحنة المذكورة من جمع أطنان النفايات المتواجدة على جنبات مقر وكالة تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا بالناظور .

وقد بدت مدينة الناظور منذ أول أمس الثلاثـاء غارقة في الأزبال بسبب الإضـراب الذي أعلنه عمال ” أفيردا ” ، ردا على عدم تلبية الجهات المسؤولة لجملة من مطالبهم المتعلقة بتحسين الأوضـاع الإجتماعية والمهنية لهذه الفئة من الأجراء .

وشدد المضربون على ضرورة الإستجابة لمذكرتهم المطلبية التي تتضمن 14 نقطة محورية من شأنها تحسين وضعيتهم الإجتماعية والمهنية ، وفي صلبها دفع تعويضـات تقدر بـ 260 درهم للفرد إسوة بزلائهم الذين يعملون بنفس الشركة في إقليم بركان .

وبرر عمال ” أفيردا ” إضرابهم أيضا ، بـتعرضهم للإسـاءة من لدن الشركة بعد أن قام مسؤولون بهذه الأخيرة على معاقبة أحد المستخدمين و توجيه شتائم وسب للمحتجين لأنهم قـرروا تعليق جميع أنشطتهم المهنية إلى غاية تحقيق مطالبهم التي يصفونها بـ ” العادلة والمشروعة ” .

جدير بالذكر ، أن فعاليات مدنية بالناظور طالبت الجهات المسؤولة بـتسوية النزاع بينها و عمال شركة ” أفيردا ” لإنقاذ المدينة من الأوبئة التي قد تنتشر بين الساكنة بسبب تراكم النفايات في الشوارع ، لاسيما مع حلول فصل الصيف الذي تكون فيه الحرارة مرتفعة ، وبالتالي تسهل عملية التلوث البيئي .