النسـاء تنددن بدخول مسعفين ذكور لحمام شعبي

ناظورتوداي : 
 
إعتـرض أزواج نسـوة كـن داخل حمام شعبي ضواحي العرائش ، على ما أسموه بـ ” تقليل الوقاية المدنية بالحياء العام والنظر في أعراض المتزوجات ” ، وذلك بعد قيام فـرقة مسعفين  تابعة لذات المؤسسة العمومية بالدخول إلى الحمام من أجل إنقاذ سيدة أغمي عليها بسبب ضيق التنفس .
 
وإشتكت النسوة ،  الحادث الذي وقع يوم الاثنين بالحمام المتواجد بالمدينة القديمة بالعرائش ” حمام الليهودي ” كما يطلق عليه، حين تم تسجيل حالة إغماء لدى إحدى السيدات وسط الحمام و بعد الاتصال بالوقاية المدنية حضرت سيارة الإسعاف معها المسعفين ليجدوا أنفسهم أمام حالة فريدة حيث أن الحمام غاص بالنساء و لا يمكن ولوجه مما ولد حالة من الارتباك و التردد وسط المسعفين إلى أن اهتدوا على تكديس النسوة بإحدى البيوت الساخنة بعيدا عن أعين رجال الوقاية و دخولهم من أجل حمل الفتاة المغمى عليها و هي شبه عارية.
 
و قد استنكرت المتواجدات بالحمام الأمر و اعتبرنه استفزازا و تقصيرا من قبل الوقاية المدنية، بحيث أنه من المفروض عليها أن توفر مسعفات نساء و ليس رجالا فقط لمثل هاذه الحالات على غرار الدول التي تحترم مواطنيها، في حين عبر أحد الأزواج قائلا من غير المعقول أن يتم دخول ذكور و لو أنهم مسعفون بحمام تتواجد به نساء عرات، فنحن نعرف أنه تتواجد بمركز الوقاية المدنية سيدات فما هو دورهن يا ترى إن لم ينزلن للميدان في مثل هذه الحالات ، يضيف أخر .