النسيج الجمعوي بأزغنغان يستنكر وصف مرشح نمساوي للمغاربة باللصوص

ناظورتوداي : 

إستنكر النسيج الجمعوي لأزغنغان ما اعتبره”لغة الكراهية والعنصرية التي وصف بها المغاربة بالنمسا حيث أقدم أحد المرشّحين لعمودية مدينة « إينْسْبْرُوكْ » النمساوية على وصف المغاربة بـ ” اللصوص”
 
التنديد المسجل من قبل إتحاد النسيج الجمعوي ورد ضمن بيان استنكاري أصدره التنظيم وتوصلت ناظورتوداي بنسخة منه،حيث اعتبر أن المعطى اقترن بـ « آُوكُوسْتْ بِينْتْسْ » مرشح حزب الحرية اليميني المُتطرف الذي أشهر، في عزّ تحرّكه الانتخابي، لافتة تدعو المصوّتِين في انتخابات 15 أبريل المقبل إلى تغليب حبّ الوطن على « اللّصوص المغاربة« .
 
وأضاف ذات البيان أن نشطاء سياسيون قد تفاعلوا مع هذه الاهانة التي تعبر عن العنصرية والكراهية والتوظيف السياسوي ـ وأدانوا هذا التصريح المهين والمخزي. مذكرا أن حزب الحرية اليميني المتطرف له سوابق متعددة في الإساءة للإسلام حيث سبق لإحدى مرشحاته التطاول على الرسول الكريم، كما أن زعيمه هانز كريستيان شترايخه يدعو في خطاباته إلى اقتلاع المسلمين من النّمسا وأوروبا حفاظا على جذورها المسيحية .
 
كما أدان النسيج الجمعوي لأزغنغان “لكل من يمس بكرامة المغاربة قاطبة و منهم الجالية المقيمة بالخارج”، مؤكدا في نفس الوقت على “تشبثنا بهويتنا الاسلامية المغربية الأمازيغية  أحرارا لانسمح بأي لغة عنصرية في حقنا وفي بلدنا المغرب” ، و إدانته واستنكاره إقحام الدين واللغة والعرق للتوظيف السياسي و الانتخابوي، بالإضافة إلى استنكار صمت وزارة الخارجية المغربية وكذا عدم صدور اي رد منها على ما وصف به المغاربة.