النـيابة العـامة بالناظور تتحرك لإتخاذ اللازم ضد محـام متمرن متهم بـالنصب و الإحتيال على مهاجر مغربي

نـاظورتوداي :  
 
أوردت يومية ” الصباح ” بـأن النيابة العامة بالناظور تجري بحثا حول إتهام محام مترمن في قضية نصب وإحتيال على مغربي مقيم بالخارج ، بعد إيهامه بالتدخل لرفع إجراء إغلاق الحدود في وجهه مقابل مبلغ مـالي .
 
وقد إستقبل الوكيل العام بإستئنافية الناظور يوم الخميس الماضي ، المشتكي وإستمع إلى أقواله ، وأحال شكايته على وكـيل الملك للإختصاص ، كـما توصلت نقابة المحامين بالمدينة ، في اليوم نفسه ، بشكاية تعرض ملابسات ” الأساليب التدليسية ” التي لجـأ إليها المحامي المقبل على إنهاء تمرينه .
 
وأوضح الضحية أنه، بعد ارتكابه حادثة سير صيف السنة الماضية في طريق عودته نحو أوربا، بحثت زوجته عن محام لتولي مهمة الدفاع عنه بعد متابعته في حالة اعتقال من أجل القتل الخطأ وعدم احترام السرعة القانونية، وبعد الاتفاق مع المعني بالأمر، الذي قدم نفسه بصفته محامي تم تكليفه بمباشرة إجراءات طلب الإفراج المؤقت، وتسلم خمسة آلاف درهم لدفع مبلغ الكفالة، كما حصل على عشرة آلاف درهم مقابل أتعابه.

وأورد المهاجر المغربي، المقيم بدولة أندورا، أنه تفاجأ، بعد حصوله على السراح المؤقت، بانتفاء أي قرار يتعلق بمنعه من مغادرة التراب الوطني، على عكس ما أخبره به المحامي المتمرن.
 
وتضيف الـشكاية ، حسب ما تضمنته قـصاصة يومية الصباح ، أن المشتكى به إختلق وقائع من نسج خيـاله للتأثير على المهاجر المغربي ، مستغلا حـالته النفسية ورغبته الملحة في الإلتحاق بـمقر إقـامته ، وذلك من أجل الحصول على أربعين ألف درهم مـقابل قـيامه بإجراءات وهمية لفتح الحدود في وجهه .
 
ووفق معـطيات ذات اليومية ، فقد كشـفت القضية بعد عرضها على النيابة العامة وهيـأة المحاميين إستغلال المحامي المتمرن ، المدعو ” ا.ش ” إسم محـام أخر سبق أن قــضى مدة تـمرين بمكتبه لتحرير عقود ومراسلات وختمها بـخاتمه الشخصي في غـفلة منه .