النيابة العامة تأمـر بإعتقـال نـاشط فـبرايري بمدينة الناظور

عبد الحكيم السباعي (الناظور) 
 
عرفت جلسة الخميس الماضي، رفض ملتمس الدفاع تمتيعَ المتهم بالسراح المؤقت، وأمرت هيأة المحكمة باستدعاء الشاهدة ”ش.ش” وحارسي الأمن ”ز.ع ” و ”ر.ز”. 
 
وتعود فصول متابعة الناشط في حركة عشرين فبراير، المسمى إسماعيل الكوري، إلى الشكاية التي تقدم بها ضده يوم 8 غشت الماضي، ضابط الشرطة بالدائرة الثانية بمنطقة امن الناظور، المسمى”ع.ت ” بشأن تعرضه من قبل المشتكى به للسب والشتم والعنف أثناء مزاولته عمله بمقر المداومة. 
 
وبمقتضى وقائع القضية وملابساتها، أمرت النيابة العامة بإيداع المتهم رهن الحراسة النظرية، كما قررت إحالته على الاعتقال الاحتياطي بعد عرضه عليها في حالة اعتقال من اجل الأفعال المنسوبة إليه والمنصوص عليها في الفصلين 263 و267 من القانون الجنائي. 
 
وحول الاتهامات الموجة له، أنكر المتهم في محضر الضابطة القضائية وأمام وكيل الملك أن يكون عرض ضابط الشرطة للإهانة أو العنف، وأكد أن هذا الأخير هو من مارس عليه العنف والتعذيب لعلمه بانتمائه لحركة عشرين فبراير، وان الخلاف بينها حصل أثناء تقدمه إلى مصلحة المداومة من اجل تتبع حالة صديق له كان قد القي عليه القبض في اليوم نفسه بعد دخوله في ملاسنات مع مفتشي الشرطة في الشارع العام. 
 
وأضاف في محضر البحث التمهيدي، انه انتقل إلى مصلحة المداومة إثر تلقيه مكالمة هاتفية من صديق ”ر.ك ” يخبره فيها بوجوده داخلها في وضعية صحية حرجة، وأثناء معاينته له وجده مغمى عليه وملقى على الأرض عاري الصدر، ما جعله يطلب من رجال الشرطة إحضار سيارة للإسعاف لنقله نحو المستشفى، غير أن احد رجال الأمن طلب منه نقله على متن سيارة للأجرة، وهو ما رفضه بشدة. 
 
ومن جهته، صرح ضابط الشرطة أثناء الاستماع إليه، انه وبينما كان بصدد استقبال شكايات المواطنين حول المتهم بمقر الديمومة وتوجه مباشرة إلى مكان وجود الشخص الذي أحالته عليه دورية الشرطة، والذي تم وضعه في فناء خارجي لكونه يعاني الربو. 
 
وحول تفاصيل شكايته، أكد انه قام بإمساك المتهم من ذراعه لإخراجه من مقر المداومة، ثم عمد إلى سحبه مجددا بقوة وإحكام من اجل إبعاده عن المكان، وذلك بعدما لم يستجب لرفضه السماح له بزيارة صديقه الموقوف، وردا على ذلك تلفظ في وجهه بعبارة نابية، ودفعه بطريقة عنيفة. 
 
وأضاف ضابط الشرطة، أن المتهم وجه إليه صفعة على وجهه ولكمة على بطنه وصدره، كما امسكه من عنقه، وبعد هذا الحادث انتقل إلى المستشفى وتسلم شهادة طبية مدة العجز بها 20 يوما.