النيابة الـعامة تفتح تـحقيقا في قـضبة إعتداء ثلاث من رجـال الأمن بالناظور على مـواطن

نـاظورتوداي : متـابعة
 
أفادت مصادر مطلعة  أن تحقيقا معمقا سيفتح في قـضية إعتداء أفراد من فرقة الصقور على شـاب بالناظور ، بـعد إحـالة ملفه المرفق بـشكاية و شهادة طبية على أنظار النيابة العامة للوقوف على ملابسات الحادث وفحوى الإتهام الموجه إلى رجال الأمن سيما أن الأمـر يتعلق بعناصر أمنية يدخل مهامها في صميم الأمن الوقائي ويجسد أمن الـقرب .
 
الواقعة التي تعود تفاصيلها ، حسب شكاية الضحية إلى يوم الخميس الماضي ، إذ بينما كـان ” م ب ” من مواليد 1984 ، متوقفا بجانب مطعم معروف قـرب كورنيش المدينة ، تقدم نحوه ثلاثة أشخاص من رجال الأمن بزي مدني ، وشرعوا في اخراجه من السيارة بالقوة ، و قـبل أن يسقطوه أرضا وينهالوا عليه بـالضرب بإستعمال أصفاد وسلسلة حديدية .
 
وتضيف شكاية الضحية ، أن المشتكي أوقف سيارته في وضعية قانونية بجدانب مطعم ” ماكدونالدز ” ، قـبل أن يفاجأ بهذا الهجوم المباغت ، إعتقد في أول الأمـر أن الإعتداء يتعلق بـعصابة اجرامية تستهدف الاستيلاء على السيارة التي كـان وصديقه على متنها .
 
ونـفى مصدر أمني ما ذكر في شكاية ” م.ب ” ،  وأكد أن رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بـالناظور ، توصل برواية مخالفة بخصوص حيثيات الحادث ، وعلى ضوء هذه المستجدات ، ينتظر أن يستدعي رجـال الأمن المعنيين بمضمون الشكاية ، من أجل الإستماع إلى أقوالهم و كذا إتهامات الـضحية الذي أورد ضمن تصريح لـه على منابر إعلامية إلكترونية نـاشطة بالإقليم ” تستر أطراف أمن جهاز الأمن بالمدينة على الإعتداء و دفعه بهدف التنازل عن متابعة المتورطين ” .
 
وفي سياق متصل بلغ لدى ” ناظورتوداي ” إعتزام جمعيات حقوقية و مدنية بالناظور ، متابعة 3 أفراد تـابعين للمنطقة الأمنية و يشتغلون ضمن فريق ” الصقور ” ، إثـر إقدامهم على تعنيف المواطن المذكور بطريقة ” لا انسانية ” و إحداث أضرار بليغة به ، تمثلت في جروح وكدمات متفاوتة .
 
وأوردت مصادر ، أن الخطوة المقبل تفعيلها من لدن فاعلين جمعويين و حقوقين بالناظور ضمنهم رئيس جمعية الريف لحقوق الإنسان ، تهم رفع دعوى قضائية ضد العناصر التي إعتدت على المواطن ” محمد بلحيرش ” ، والإدلاء بشكاية لدى المسؤول الأول على الجهاز الأمني إقليميا ، ومثيليه جهويا ووطنيا للمطالبة بإتخاذ الإجراءات اللازمة ضدهم .