النيران تلتهم هكتارات من الغابة المجاورة للإقامة الملكية بالحسيمة والحديث عن مؤامرة

ناظور اليوم : 

التهمت الـنيران الليلة الماضية (الأربـعاء – الـخميس) انطلاقا من حوالي الـساعة الواحدة و النصف، سبع هـكتارات مـن الـغابة الـمجاورة لشاطئ بوسكور، و هي النيران التي استمرت إلـى غـاية الـتاسعة من صباح الـيوم، بـعد تدخل قـوات الـحرس الـملكي و رجـال الـوقايـة المدنية و الـدرك الـملكي لإخمادها مستعملين جميع المعدات الخاصة للإطفاء و السيطرة على الحريق الذي شاعت رائحته إلى حدود مدينة الحسيمة.
 
و أفادت مصادر للموقع أن الشرطة القضائية بالإقليم قد فتحت تحقيقا في النازلة حيث تم الأخذ بعين الإعتبار أن الفاعل قد يكون تعمد إلى إيقاد النيران بالمنطقة، و أفاد ذات المصادر أن المنطقة شهدت خلال الأسبوع الجاري حريقا آخر بنفس السيناريو خصوصا في هذه الفترة التي ستشهد زيارة المك محمد السادس إلى إقامته الملكية بشاطئ بوسكور.
 
و من المرجح حسب العديد من المتتبعين أن تكون الحادثة ناتجة عن مؤامرات تحيكها جهات معينة باعتبار أن الحريق يتكرر للمرة الثالثة بعد الأول الذي نشب العام الماضي حينما إلتهمت النيران جزءا كبيرا من الغابة المجاورة للإقامة الملكية.