الورشة الجماعية حول إعداد الإطار العلمي للمخطط الجماعي للتنمية ببلدية سلوان

عبد الصماد بلقائد/ملود لمسيح
 
عقد الفريق التقني الجماعي لبلدية سلوان يوم الخميس 05 يناير 2012 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بمقر البلدية لقاء تواصليا مع السادة أعضاء المجلس البلدي و السادة رؤساء المصالح الخارجية للإقليم و السادة رؤساء جمعيات المجتمع المدني بسلوان و من يمثلهم ، و بحضور السيد رئيس المجلس البلدي و السيد باشا مدينة سلوان و السيد ممثل الفريق الإقليمي للمواكبة والكاتب العام لبلدية سلوان.
 
و بعد الكلمة الافتتاحية للسيد رئيس المجلس و التي رحب من خلالها بالسادة الحاضرين على تلبية دعوة حضور أشغال هذا اللقاء التواصلي.
 
و بعده أخذ الكلمة السيد باشا مدينة سلوان الذي تعرض فيها لدور المخططات الجماعية في خلق التنمية و إرساء الحكامة الجيدة ، و اقتراح مشاريع اجتماعية واقتصادية، طبقا لنهج تشاركي يأخذ بعين الاعتبار مقاربة النوع الاجتماعي منوها بالدور الكبير الذي لعبه الفريق التقني الجماعي لبلدية سلوان في خلق جسور التواصل مع الساكنة و مختلف الفعاليات بالجماعة .
 
و بعد ذلك أخذ الكلمة السيد الناصر يويو ممثل الفريق الإقليمي للمواكبة الذي تعرض بدوره إلى مراحل المخطط الجماعي بدء بإعداد المنوغرافية إلى المرحلة التي نعيشها اليوم خلال هذه الورشة ، مذكرا السادة الحاضرين بالإطار القانوني لإعداد المخططات الجماعية من طرف المجالس المنتخبة منوها بالعمل الذي قام به الفريق التقني الجماعي و شاكرا الجميع على حضور أشغال هذا اللقاء التواصلي للتعريف بالمرحلة التي وصلها المخطط الجماعي للتنمية .
 
و بعده أخذ الكلمة السيد عبد الصماد بلقائد الكاتب العام للبلدية و منسق الفريق التقني الجماعي شكر من خلالها السيد رئيس المجلس و السيد باشا المدينة و السادة المستشارين الحاضرين والسادة رؤساء المصالح الخارجية الحاضرة و السادة ممثلي جمعيات المجتمع المدني بسلوان على حضورهم أشغال هذه الورشة التحسيسية بالمرحلة التي وصلها المخطط الجماعي قصد دراسة البطائق التقني للمشاريع المعروضة على أنظار الحاضرين ، و إبداء الرأي بشأنها طالبا من الجميع إغناء هذا المنتوج باقتراحاتهم و آرائهم السديدة و التي اعتبرها ضرورية للسير قدما بهذا المخطط إلى الأمام.
 
و بعد هذه الكلمة المختصرة ، شرع منسق الفريق التقني الجماعي في عرض البطائق التقنية للمشاريع العشرة الأولى و المتواجدة في المنشور الموزع على أنظار السادة الحاضرين لتوضيح هذه الرؤية و تقريب المشروع إليهم من خلال توضيح هذه البطائق التقنية .
 
و بعد ذلك تدخل السيد حسن الغريسي رئيس المجلس الذي فتح باب التدخلات للسادة الحاضرين مقترحا دمج المشروع رغم 1 و المشروع رقم 2 في مشروع واحد.
 
و بعد ذلك شرع السادة رؤساء المصالح الخارجية في مناقشة مضامين هذه المشاريع كل حسب قطاعه  مبدين ارتياحهم العميق بهذه المشاريع التي مست جميع القطاعات الاجتماعية و الاقتصادية و التنمية المستدامة و الحكامة المحلية،و هو ما أعطى لهذا المنتوج صفة الشمولية و مقاربة النوع الاجتماعي، و تم استحضار جميع انتظارات الساكنة في هذا المخطط.
 
و في نفس الاتجاه تدخلت مختلف الجمعيات الحاضرة منوهة بهذا العمل ، و مؤكدة على جودة المشاريع الممكنة التي تصب كلها في إطار المحاور و القطاعات المشار إليها سابقا.
 
أما تدخلات السادة المستشارين الحاضرين فقد صبت كلها على الترحيب بهذه المشاريع متمنية أن ترى النور في أقرب الآجال و متسائلة عن كيفية تمويلها ، لأنها مشاريع شاملة وواقعية يجب أن يكتب لها النجاح.
و في الأخير تقدم السيد رئيس المجلس بالشكر الجزيل لكافة الفرقاء و الشركاء و جمعيات المجتمع المدني على حضورهم و مشاركتهم الفعالة في هذه الورشة التحسيسية مبديا استعداده للتعاون مع جميع الشركاء قصد إنجاح المنتوج و إخراج هذه المشاريع إلى حيز الوجود.
 
كما شكر السيد باشا مدينة سلوان بدوره السيد رئيس المجلس الذي وفر كافة الشروط لإنجاح هذا اللقاء التواصلي ، من خلال هذا الفضاء المريح ، كما شكر جميع السادة الحاضرين و المستشارين و رؤساء المصالح و جمعيات المجتمع المدني و الفريق الإقليمي للمواكبة و الفريق التقني الجماعي الذي قام بمجهود مشكور.