الوزاني يغادر حزب العهد ويترشح باسم العدالة والتنمية بالحسيمة

ناظورتوداي :

في مفاجأة من العيار الثقيل أعلن حزب العدالة و التنمية على موقعه الرسمي عن استعداد الامين العام لحزب العهد الديموقراطي البروفيسور نجيب الوزاني للترشح وكيلا لائحة المصباح بدائرة الحسيمة التي اطلق عليها المهتمون بدائرة الموت نظرا للتنافس الشديد الذي يعرفه الاقليم بين العديد من الماكينات الانتخابية.

و جاء الاعلان عن تزكية نجيب الوزاني باسم البيجيدي بعد لقاء جمعه بإعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة التنمية مساء اليوم الإثنين 29 غشت 2016، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، ترأسه الامين العام ، في اجواء من الترحيب خصه اخوان عبد الاله بنكيران لنجيب الوزاني عملا بمنطق عدو عدوي صديقي.

و تاتي هذه المفاجأة الغير المتوقعة في ظل الصراع المحتدم بين حزب الاصالة و المعاصرة و حزب العدالة و التنمية حول التسلق لقيادة التجربة الحكومية الثانية بعد الاصلاحات الدستورية التي اعلن عنها بعيد احداث 20 فبراير 2011، لينفجر الصراع هذه المرة بمعقل “البام” الذي اكتسحه خلال للانتخابات المحلية والجهوية الماضية، اثر حصوله على ما يقارب 45 الف صوت مستغلا في ذلك ضعف حزب العدالة و التنمية بالاقليم، ليصبح الجرار بعد مرور اقل من سنة يخوض معركة البقاء للحصول على مقعد برلماني، بعد ان كان يراهن على مقعدين.

ويتوقع متتبعين للشان السياسي ان يكون الدكتور نجيب الوزاني رقما صعبا في المعادلة الانتخابية بدائرة الحسيمة خصوصا في ظل الانقسام الحاد الذي يعرفه حزب الاصالة و المعاصرة بين محمد بودرا و عمر الزراد.

وكانت شبكة دليل الريف قد اشارت في مقال سابق الى نية حزب العدالة والتنمية سحب لائحته باقليم الحسيمة، لدعم الوزاني الذي كان ينتظر ان يترشح باسم حزب العهد الديموقراطي الا ان الاخير كان له راي اخر، واعلن عن مفاجأة من العيار الثقيل ستربك المشهد الانتخابي باقليم الحسيمة و تجعل الصراع بهذه الدائرة معنويا بطعم وطني اكثر مما هو عددي “انتخابي”.