الوفاة المؤلمة لبائع السمك تفجر احتجاجات ليلية في الحسيمة ووجدة

ناظورتوداي : متابعة

خاض العشرات من المواطنين بمدينة الحسيمة، طوال ليلة أمس، اعتصاما أمام مقر مفوضية الامن بمدينة الحسيمة، على إثر وفاة بائع سمك، القى بنفسه داخل حاوية أزبال احتجاجا على حجز كمية من الاسماك التي كان يعدها للتسويق.

وطالب المحتجون من العامل بالحضور وسط المحتجين ليستمع إلى مطالبهم، رافضين انهاء اعتصامهم قبل حضور العامل والوكيل العام، للوصول إلى حقيقة ما جرى، مساء أمس.

هذا وفي نفس السياق، شهد الحي الجامعي بمدينة وجدة، احتجاجات مساء أمس بعد ساعات من الحادث قادها الطلبة المنحدرين بالخصوص من منطقة الريف، حيث رفع المحتجون شعارات تندد بما حدث.

هذا وبحسب مصدر مقرب من الهالك، فإنه ينحدر من إمزورن، ويقطن بحي سيدي عابد بالحسيمة، وعازب من مواليد 1985، ترعرع في عائلة من 8 أشقاء.