الوكالة الحضرية للناظور – الدريوش تعقد دورتها السـابعة في غياب نبيل بنعبد الله

ناظورتوداي : نجيم برحدون | صور : م.العبوسي
 
عقد أمس الإثنين 25 مارس الجاري ، المجلس الإداري للوكالة الحضرية بالناظور – الدرويش دورته السابعة ، بحضور ممثـل وزارة السكنى والتعمير وسياسة المدينة و مسؤولي الإدارة الترابية بالإقليمين المعنيين ، ورئيسي المجلسين الإقليميين ، بالإضـافة إلى رؤسـاء المصـالح الخارجية و مسؤولين بولاية الجهة الشـرقية ، و رؤساء المجالس المنتخبة و الغرف المهنية . 
 
الدورة التي عرفت مناقشة مستفيضة لمختلف إكراهات البناء بإقليمي الناظور و الدريوش ،  قدم خلاله ممثل الوكالة الحضرية حصـيلة السنة الماضية ، و برنامج العمل المتعلق بسنة 2013 ، بالإضـافة إلى البرنامج التوقعي 2014 – 2016 ، 
 
وسلطت الوكالة في عرضها ، الضوء على أبرز المؤشرات المتعلقة بتدخلاتها ، وعدد مشـاريع وثائق التعمير المتواجدة في مراحل مختلف من الدراسة ، وأوضح العرض ان العدد وصل نحو 26 وثيقة تعميرية تهم تراب 31 جماعة حضرية و قروية ، الأمر الذي أسهم في رفع معدل التغطية إلى 80 في المائة ، على مستوى إقليم الناظور ، و 70 في المائة بالدريوش ، ورصد إعتمادات مالية لهذا الغرض بلغت 26,396,628,72 درهم ، ما بـين 2006 و 2012 .
 
وأكدت الوكالة ، أنها حققت نسبة 100 في المائة من التغطية بالصور الجوية لمجموع تراب الإقليمين ، وما مجموعه 161000 هكتار كمساحة مغطاة بالتصاميم الإستردادية ، بالإضـافة إلى قيام الوكالة بإنجاز مجموعة من الدراسات القطاعية والعامة وتلك المتعلقة بالتنمية المجالية والقروية للإقليمين ، وفي ما يخص مستوى التدبير الحضري فقد شكل إحداث ملحقة الوكالة بالدريوش إضـافة نوعية لتجسيد مبدأ القرب في عمل هذه المؤسسة ، أما بخصوص تشجيع وتدعيم برامج السكن الإقتصادي فقد ساهمت المجمهودات المبذولة في هذا الصدد في إنتاج ما مجموعه 1468 وحدة سكنية .
 
وبخصوص الحصيلة العامة لدراسة الملفات فقد بلغت ما مجموعه 2590 ملف وصلت نسبة الموافقة بشأنها 73 في المائة .
 
و شكل العالم القروي أحد أهـم نقاشات الدورة ،  وأكد الوكالة في هذا الصدد أنها حققت مع باقي الفرقاء على ايجاد الصيغ العملية والملائمة لتجاوز الاشكالات التي يعرفها التعمير في هذا الوسط ، من قبيل تأطير عملية تحديد مجموعة من الدواوير وكذا التعامل بمرونة مع شرط الهكتار ، هذا مع تسوية مجموعة من الملفات عبر ايجاد حلول عملية لمجموعة من التجزئات التي كانت عالقة على مستوى الاقليمين .
 
وفيما يتعلق برصد المخالفات ومراقبة الاوراش ، فقد جاء في عرض الوكالة الحضرية للناظور على نهج  سياسة القرب والانفتاح على محيطها الخارجي من خلال الاهتمام بقضايا مغاربة الخارج ، عبر تأطير ومواكبة المشاريع المقدمة من طرفهم ، وكذا معالجة شكاياتهم وتعرضاتهم وتتويجا لجودة مختلف خدمتها المقدمة للمواطنين وباقي الفرقا ، حصلت الوكالة خلال سنة 2012 على شهادة المطابقة لنظام تدبير الجودة وفقا لمعيار 9001 نموذج 2008 ، كما  قامت بعقد 15 اتفاقيات شراكة مع باقي الفرقاء من أجل المساهمة في تمويل الدراسات بمبلغ 10.500.000.00 درهم .
 
جدير بالذكر أن الدورة ، سجلت غـياب وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة ، رغـم تأكيده على حضور اللقـاء للإشـراف على تسييره و ترؤسه ، وغـاب أيـضا كل من والي الجهة الشرقية وعامل إقليم الدريوش.