امهيدية يستنفر مجلس جهة الشرق للاجتماع بمنتخبي الناظور.. ومركز السرطان خارج الأجندة

ناظورتوادي : متابعة

بعد الاحتجاجات التي شهدتها مدينة الناظور من طرف كافة أطياف المجتمع المدني وبكل تلاوينها حول تهريب الاستثمارات الكبرى وتمركزها بوجدة عاصمة الجهة، وخاصة ما يتعلق ببناء مستشفى اختصاصي في معالجة الأمراض المستعصية .

هذه المسيرة الاحتجاجية حركت وزارة الداخلية والأخيرة استنفرت كل عناصرها حيث دفعت بوالي الجهة بالقدوم إلى الناظور اليوم الأربعاء 08 فبراير 2017 من أجل الوقوف والاستماع إلى مطالب الساكنة محاولة منه في امتصاص غضب الشارع إضافة إلى إرسال حاكم الجهة الجديد ” بعيوي ” لنائبه الأول ” سعيد بعزيز ” من أجل عقد اجتماع داخل مقر عمالة الناظور مع بعض رؤساء الجماعات المحلية بالناظور رفقة أعضاء الجهة من نفس الإقليم .

هذا الاجتماع ليس من أجل تدارس مشاريع كبرى كالتي حضيت بها منطقة وجدة لكن لسبب وحيد وواحد وهو صرف التهمة عن مسيري الجهة كونهم يحتكرون كل اجتماعاتهم بمدينة وجدة ، لكن لقاء الناظور كان من أجل دراسة ومناقشة أوضاع الصناعة التقليدية مثل ” الطرز و القفطان ” وكأن الناظور لا يحتاج إلى مشاريع كبرى يكفيه العيش في تراث أكل عليه الدهر وشرب ، وكأن مسؤولي الجهة يريدون بهذا الاجتماع إهانة الساكنة قبل إهانة ممثليها.
و جدير بالذكر بأن الصحافة المحلية بالناظور منعت من تغطية الحدث بدعوى أن نائب رئيس مجلس الجهة ” بعزيز ” اصطحب معه مصورا من وجدة يكفي لتغطية الاجتماع ويكون بذلك نصيب الصحافة من الإهانة حصة الأسد .