انتحار تلميذة حامل في شهرها الثالث

نـاظورتوداي : عبد القادر كترة – وجدة 

أقدمت فتاة في الثامنة عشرة من عمرها، في حدود الساعة العاشرة من مساء الثلاثاء 11 فبراير الجاري ، على وضع حدّ لحياتها بمدينة بركان.

الهالكة تلميذة في الثامنة عشرة من عمرها وكانت تتابع دراستها بإحدى الثانويات بالمستوى أولى بكالوريا، أقدمت على الانتحار بواسطة غطاء الرأس علقته إلى إحدى الدعامات.

وأكدت مصادر من عين المكان، أن التلميذة الهالكة كانت حاملا في شهرها الثالث حسب بعد التحريات التي أجريت حيث لا زال البحث  ساريا عن الشخص المتسبب في ذلك.

 
وسبق أن شهدت نفس المدينة، الاثنين 27 يناير 2014، عملية انتحار حيث أقدمت فتاة 25 سنة،  طالبة بمعهد التكنولوجيا التطبيقية بوجدة، على وضع حد لحياتها في بيت عائلتها بحي راق عبر الإلقاء  بنفسها من الطابق الثالث للمنزل.
 
وكانت مصالح الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن بركان قد فتحت بحثا وتحقيقا في الحادث المأساوي للإحاطة  بملابسات الحادث وتحديد أسباب إقدام الهالكة على فعلها.