انتحار تلميذ من أعلى قنطرة بخريبكة

ناظور توداي : 

أقدم تلميذ يبلغ من العمر 17 سنة بخريبكة على إلقاء نفسه من أعلى قنطرة بحي المسيرة الذي يبلغ طولها حوالي 13 إلى 14 مترا، فسقط مباشرة على رأسه، حيث قام بنقله أحد الأشخاص على متن سيارته لمستشفى الحسن الثاني و هو في حالة حرجة.

فتم إدخاله لغرفة الإنعاش لخطورة الإصابة فقد حاولوا الأطباء إنقاده لكن دون جدوى ، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى بسبب قوة الارتطام..

و في نفس السياق فإن الضحية قبل الحادث كان يتكلم عبر الهاتف عندما فقد أعصابه و لقي بنفسه من أعلى القنطرة ، وقد كان أحد أفراد عائلته حاضرا في عين المكان كما تعود أسباب هذه الحادثة إلى مشاكل عائلية .

و للإشارة فإن الضحية يقطن بحي الفيلاج بخريبكة و يتابع دراسته في السنة الأولى باكالوريا بمدرسة الشروق .