انتفاضة شعبية بالحسيمة بعد إقدام شرطي على طعن مواطن ووصف الريفيين بالأوباش

ناظور اليوم : متابعة

أفاد شهود عيان أن شرطيا بزي مدني قد أقدم مساء يومه الإثنين على طعن سائق سيارة أجرة بواسطة سكين على محاذاة ساحة الريف وسط مدينة الحسيمة , الأمر الذي ولد انتفاضة شعبية عارمة يشارك فيها أزيد من ألف مواطن لغاية كتابة هذه السطور ، مطالبين بمحاكمة العنصر الامني المذكور .
 
وفي تفاصيل الواقعة , أفاد شهود عيان في اتصالات هاتفية مع "ناظورتوداي" أن سائق سيارة الأجرة تفاجأ بالشرطي, الذي كان بسيارته الشخصية من نوع بي إم دبليو رفقة شخصين آخرين , يطالبه بالإبتعاد وفسح الطريق أمامه ,ولما اعتذر السائق عن استحالة تنفيذ طلب الشخص المنتمي لجهاز الامن الوطني بسبب زحمة السير , قام رالاخير بالتوجه للضحية وإطلاع العنان لوابل من النعوت العنصرية في حق الريفيين من قبيل " الروافا الخانزين" و " الأوباش " و "أولاد سبنيول".. , قبل أن يقوم بتوجيهه طعنة على مستوى الرقبة استوجبت نقله للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالحسيمة.
 
وقد احتشد المئات من المواطنين بعين المكان , محاصرين رجل الأمن المعتدي داخل سيارته مع تفعيل شكل احتجاجي للمطالبة بمحاكمة شعبية للجاني قصد نيل جزائه على ما أقدم عليه من جرم في حق المواطن المصاب , كما جددوا تنديدهم بالطريقة "الهمجية و العنصرية" التي يتعامل بها رجال الأمن في الحسيمة  وباقي مناطق الريف مع المواطنين في مس بشرف ساكنته وأصلهم , كما أن المحتجين قد دخلوا في اعتصام مفتوح إلى غاية الساعات الأولى من صباح هذا اليوم الثلاثاء لتحقيق مطالبهم.

كما علمنا قبل قليل  من مصدر موثوق أن مجموعة من الفرق الأمنية قد تم توزيعها على عدد من الأحياء الجانبية المحيطة بالمدينة بغية إخماد أي انتقال لعدوى الإنتفاضة إلى هذه الأحياء , ومنع المواطنين من الإلتحاق بالمحتجين بمدينة الحسيمة تفاديا لوقوع الأسوأ , كما علمنا أن حالة من الإستنفار تشهدها المدينة حاليا.

تفاصيل أوفر في قادم المواضيع