انتفاضة شعبية بسلوان لـمحاكمة عناصر جمركية اعتدت على مواطن

ناظور اليوم : علي كراجي – عزالدين الشتيوي

المواطنون يحاصرون الجمركيين ويطالبون بمحاكمتهم جماهيريا
وضع أربع جمركيين رهن الحراسة النظرية بمركز الدرك الملكي بسلوان ، بعد أن تم اعتقالهم بالقرب من المركز التجاري مرجان على مستوى الطريق الرابطة بين الناظور والعروي  وسط محاصرة شعبية توجت بمسيرة جابت أكثر من 7 كيلومترات لأزيد من 8 ساعات ( من 19.00 مساء ، الى 3.30 صباحا من يومه الأربعاء 27 أبريل ).

الاحتجاجات اندلعت نتيجة تسبب الجمركيين الأربع في حادثة سير اثر تجاوز مهني تمثل في نصب كمين داخل المدار الحضري لبلدية سلوان بالشارع العام ، أوقع بسيارة عادية كان على متنها أحد المواطنين وتسبب في قلبها ، دون وقوع خسائر بشرية .

الحادث الذي كان مولود خرق قانوني حسب ما أكده شهود عيان لـ ” ناظور اليوم ” ، ظهرت بوادره منذ تجاوز أربع عناصر جمركية بواسطة سيارة خاصة من نوع 190 مدخل بلدية سلوان ، حين كانوا يطاردون احدى السيارات المشكوك في قانونيتها ، واعتراض طريقها الا أن الكمين الذي نصب على الطريق الوطنية رقم 19 ، كاد أن يودي بحياة رب أسرة بعد صدمه وانقلاب سيارته على الحافة .

وقد تم اقتياد الجمركيين الأربعة وسط حراسة أمنية مشددة ، بعدما ارتفع عدد المحتجين وحاصروا سيارة الدرك التي كانت تقل المتهمين ، ومنعوها من المرور في العديد من المناسبات نتيجة الاعتصام بالشوارع ، والمطالبة بانزال المتسببين في الحادث لمحاكمتهم جماهيريا قبل أن يبث القضاء في ملفهم ، وذلك ما ظهر عند مخفر الدرك الملكي بمركز سلوان ، حيث حاول العشرات من المواطنين اقتحام المركز الامني الذي وضع فيه الجمركيين رهن الحراسة النظرية في الساعة الثالثة صباحا من يومه الأربعاء 27 أبريل بعدما تم اعتقالهم مغرب أمس 26 من نفس الشهر .

وطالب العشرات من المواطنين ممن فضلوا الاعتصام أمام مقر الدرك الملكي ، بمحاكمة عادلة للجمركيين الأربع ، هو ما أكده مسؤولون بالمدينة من خلال توعهدهم للمحتجين أن المحاضر التي ستحرر لهم ، ستكشف للعلن ، فيما أصر العديد على ضرورة اخبارهم بزمن احالتهم على المحكمة ، لحضور جلسة النطق بالحكم .

ومن جهته ، فقد أفاد شهود عيان لـ ” ناظور اليوم ” أن العربة التي كان على متنها رجال الجمارك المذكورين ، لا تتوفر على وثائق قانونية ، ومطاردتهم للسيارة المذكورة كان بهدف ابتزاز صاحبها  بعدما  ظنوا أنها تستعمل في التهريب ، ويذكر أن سيارة الجمركيين قد تم النيل منها عن طريق تحطيمها بعض منها بواسطة الحجارة .