انزال أمني مكثق لمنع مسيرة المعطلين بالناظور

ناظور اليوم : علي كراجي – عزالدين الشتيوي

نزلت السلطات المحلية و المنطقة الاقليمية للأمن الوطني بالناظور ، مساء الخميس 2 ماي الجاري ، بكامل قواها الى الشارع ، مستعملة العشرات من عناصر القوة العمومية و التدخل السريع ، لمنع مسيرة سلمية كان قد نفذها معطلو ومعطلات الفرع المحلي للجمعية المغربية لحاملي الشهادات ، انطلقت من مقر نقابة الاتحاد الوطني للشغل ، قبل أن يتم محاصرتها بعد دقائق ، لتتحول الى اعتصام دام ما يقارب الـ 4 ساعات ، رفعت خلاله شعارات التنديد والاستنكار بسياسة المسؤولين تجاه المطالبين بحقهم في الشغل والعيش الكريم .

وأكد المحتجون من المعطلين والمعطلات المنضوين تحت لواء فرع الناظور للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات ، عزمهم وتشبثهم بحقهم في الشغل القار ، عبر الاستمرار في تنفيذ مختلف الخطوات والتحركات الاحتجاجية المعلن عنها في البرنامج النضالي المفتوح ، معربين عن تحديهم لكل أشكال القمع والترهيب التي قد تطالهم ، كما حملوا المسؤولية لما ستؤول اليه الأوضاع داخل الناظور اذا ما لم تلقى مطالبهم أي استجابة من المصالح المعنية .

وفي سياق متصل علمت " ناظور اليوم " من مصادر مطلعة ، أن قرار قمع المحتجين قد وقع في وقت مسبق من طرف باشا مدينة الناظور ، وكان سيفعل ضد أي محاولة اقتحام الجدار الأمني المطوق للتظاهرة من طرف المعطلين ، وهو ما لم يحدث حفاظا على سلامة المتظاهرين وجموع المواطنين المتضامنة ، ومن جهة أخرى فلم ترصد " ناظور اليوم " أي احتكاك بين المحتجين والقوات الامنية .

معلوم أن عودة معطلي ومعطلات الناظور الى الشارع ، جاء بعد انتهاء فترة الهدنة المبرمة بين الفرع المحلي والسلطات المحلية ، بعد اطلاق وعود تروم استفادة دفعة ثانية من المعطلين بمناصب شغل قارة ، وهو ما لم يحدث ، واعتبرت الشريحة موضوع الحديث محاولة جاءت لربح الوقت واحتواء غضبها .