انقلاب طائرة بطنجة بسبب الرياح القوية

ناظور توداي : 

تسببت الأمطار الغزيرة والعاصفية التي شهدتها طنجة، طيلة (الأربعاء)، في انقلاب طائرة خفيفة تعود ملكيتها إلى عضو بالنادي الملكي للطيران بمطار ابن بطوطة الدولي، ما تسبب لها في أضرار وخسائر مادية جسيمة قدرت بـ120 مليونا.

وذكرت الصباح، أن الحادث لم يؤثر على حركة الملاحة الجوية بمطار ابن بطوطة الدولي، كما أن صاحب الطائرة لم يتخذ الإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات، مثل ربط الطائرة بالمكان المخصص لها، ما تسبب في انقلابها.

وأضاف مصدر من النادي الملكي للطيران أن المكان المخصص حاليا للطائرات الخفيفة بمطار ابن بطوطة الدولي أصبح غير مؤهل لركن الطائرات التي تعود ملكيتها إلى أعضاء النادي، ما جعل المكتب الوطني للمطارات يقوم بإنجاز مستودع جديد، غير أنه لم يقم بعد بتسليمه لفائدة النادي الملكي الذي تقدم بعدة شكايات تتعلق بالمخاطر التي تحيط بالمرآب القديم. وحمل النادي الملكي مسؤولية الحادث إلى المكتب الوطني للمطارات، مغتنما الفرصة بمطالبته بالإسراع بتسليم مرآب الطائرات إلى النادي الملكي للطيران حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث. يشار إلى مناطق عديدة من المغرب، خصوصا بالشمال شهدت، أمس (الأربعاء)، هطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح قوية، تسببت في حوادث متفرقة، غير أنها لم تخلف، إلى حدود أمس (الأربعاء)، ضحايا في الأرواح. عبد المالك العاقل (طنجة)