بالصور: دعارة و “قْصَايْر” ودم ونشل خلال احتفالات رأس السنة الميلادية

ناظور ماب: متابعة خاصة 
  
استنفرت مختلف الاجهزة الامنية المغربية قواها في راس السنة الميلادية، خلال احتفالات ليلة آخر سنة 2011..وفرضت الادارة العامة للامن الوطني عبر “تيليكس” خاص، تعليمات صارمة لمختلف دوائرها الامنية على الصعيد الوطني، التحلي باعلى درجات اليقظة و مراقبة صارمة للمباني و الفنادق السياحية.. 
  
في الناظور، فُرض تمشيطًا امنيًا واسعًا من قبل المنطقة الاقليمية للامن.. وجعل رئيس الامن “الراجي”، عناصره في خدمة المواطنين، وساهرين على سلامة و امن المؤسسات العمومية و السياحية بما الفنادق و القنصلية و عدد من المرافق الاخرى…احس معها المواطن الناظوري بامان وهو يقضي ليلة ساهرة بالموازاة مع احتفالات العالم بحلول السنة الجديدة 2012. 
  
غير أن الامر كان اكثر تعقيدًا بالنسبة للمدن الكبرى.. حيث عاشت العناصر الأمنية بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، ليلة السبت و الأحد، بمناسبة رأس السنة، ليلة بيضاء..و تم إيقاف العديد من اللصوص و ممتهنات الدعارة، وكذا مروجي الخمور بانواعها.. 
  
 فمباشرة بعدما دقت ساعة منتصف الليل مُعلنة بداية عام جديد، حتى بدأت تتهاطل على أقسام الدوائر الأمنية عدة إخباريات تفيد بتعرض بعض المواطنين للنشل و التهديد باستعمال السلاح الأبيض، إضافة إلى توقيف عاهرات قرب “عين الذياب” و إيقاف مروج للخمور بمنطقة لهجاجمة.. 
  
وغير بعيد عن الدار البيضاء، وبمازاكان كانت الاحتفالات أكثر تنظيما وأقل جاذبية، كل شيء أعده المنتج السياحي من نجوم كـ “نوال الزغبي” التي أضحت فنانة الكاباريهات بعد سنوات من المجد.. إلى المغربي “حاتم إيدار”. فالرقص الشرقي والاستعراضي، حتى الخيالة حضروا لاستقبال الضيوف.