بحث وطني: أغلب المغاربة راضون عن محل سكناهم الحالي

ناظورتوداي : أمال كنين

عبّرت غالبية المغاربة عن رضاها عن محل سكناها الحالي، وفي الوقت ذاته تختار الغالبية العظمى من الذين يرغبون في شراء عقار شققا تتراوح مساحتها ما بين 50 و80 مترا مربعا؛ وذلك وفق النتائج التي خلص إليها البحث الوطني حول الطلب المتعلق بالسكن.

وحسب المصدر ذاته، فقد عبّرت 73 في المائة من الأسر التي تقطن بالمجال الحضري عن رضاها عن سكنها الحالي مقابل 82 في المائة من الأسر التي تقطن بالوسط القروي والتي قالت إنها راضية أيضا.

وأوردت نتائج البحث أن 86.5 في المائة من أصحاب الطلب المتعلق بالسكن يختارون اقتناء عقار مقابل 13.3 في المائة يتجهون نحو الكراء، فضلا عن كون 92.1 في المائة من الطلبات على المستوى الوطني تهم المساكن الرئيسية تليها المساكن الثانوية بنسبة 4.1 في المائة ثم المساكن المقتناة بغرض الاستثمار بنسبة 3.9 في المائة.

وأوضح المصدر نفسه أن غالبية من أصحاب الطلب يختارون الشقق وتبلغ نسبتهم 45 في المائة مقابل 34 في المائة يختارون المنازل المغربية العصرية و17.2 في المائة يفضلون اقتناء البقع الأرضية مقابل 1.3 في المائة يختارون الفيلات.

البحث، الذي شمل عينة تهم أكثر من 55 ألف أسرة، أوضح أنه يكثر الطلب على الشقق التي تتراوح مساحتها ما بين 50 و80 مترا مربعا بنسبة تصل إلى 60 في المائة. أما فيما يخص المنازل المغربية العصرية، فحوالي 75 في المائة يفضلون مساحتها ما بين 50 مترا مربعا و100 متر مربع.

وبالنسبة إلى من يرغبون في اقتناء فيلا، فيفضلون مساحات تساوي أو أكبر من 150 مترا مربعا بنسبة تصل إلى 74 في المائة.

وفيما يخص القطع الأرضية المجهزة لبناء المنازل المغربية العصرية، فإن 95 في المائة يفضلون مساحاتها ما بين 50 و150 مترا مربعا؛ في حين يرغب 80 في المائة القطع الأرضية المجهزة للفيلات بمساحة أكبر أو تساوي 150 مترا مربعا.

وحسب المعطيات ذاتها، فقد بلغ حجم الطلب على السكن خلال عام 2015 ما يفوق مليونا وخمسمائة وحدة سكنية؛ من بينها 1.4 مليون في الوسط الحضري، و0.2 مليون بالوسط القروي.

وأبرز البحث أن خمس جهات رئيسية تجذب حوالي 77.8 في المائة من إجمالي الطلب المعبر عنه، ويهم الأمر كل من الدار البيضاء- سطات ومراكش- آسفي ثم القنيطرة والربط وسلا وطنجة تطوان الحسيمة ثم فاس مكناس.