برشلونة يؤكد من جديد تفوقه على ريال مدريد بملعب البيرنابيو

ناظورتوداي : وكالات
 
تمكن نادي البلوغرانا برشلونة من قلب تخلفه الى فوز هام امام غريم التقليدي ريال مدريد و ذلك في اللقاء الذي جمعهما برسم ذهاب دور ربع نهائي كأس اسبانيا.
 
و دخل ريال مدريد اللقاء بخطة مختلفة ، حيث شارك كل من التنتوب و كارفاليو كرسميين في حين لعب بيبي في وسط الميدان لجانب الونسو و ديارا وراء بنزيما ، رونالدو و هيغواين ،في حين اعتمد غوارديولا على تشكيلته المعتادة.
 
و اتضح منذ الوهلة الاولى اعتماد المدرب البرتغالي مورينيو على التكثل الدفاعي و الاعتماد على الهجمات المرتدة التي اعطت اكلها منذ اول فرصة قادها بنزيما و اتممها رونالدو مسجلا الهدف الاول في اللقاء و ذلك في الدقيقة الحادية عشر.
 
مباشرة بعد ذلك استعاد لاعبو البلوغرانا توازنهم و خلقوا العديد من الفرص كانت اولها تسديدة انييستا في الدقيقة الرابعة عشر و التي لقيت تصديا جميلا من ايكر كاسياس.
 
دقيقتين بعد ذلك كاد الكسيس سانشير ان يسجل هدف التعادل لولا العارضة التي صدت رأسيته لتبقى النتيجة على حالها.
 
ميسي الذي بدا غائبا في جل اطوار الشوط الاول اتيحت له فرصة في الدقيقة السادسة و العشرون ، لكن كاسياس كان لها بالمرصاد قبل ان يصد هذا الاخير فرصة اخرى من انييستا الذي كان نشيطا في الجهة اليسرى.
 
و مع بداية الشوط الثاني تمكن كارلوس بويول من تسجيل هدف التعادل بعد رأسية قوية ، قبل ان يمنع القائم انييستا من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة و الخمسون.
 
و خلال الدقيقة السابعة و الخمسون ، كاد بنزيما ان يمنح التفوق للريال من جديد ، لكن كرته ارتطمت بالقائم الايسر لمرمى الحارس بينتو.
 
و خلال الدقيقة السادسة و الستون قام البرتغالي مورينيو بسحب ورقتي ديارا و هيغواين و اشرك كلا من كاليخون و اوزيل في بحث من لتسجيل هدف الفوز ، لكن العكس هو ما حصل ، حيث تمكن ابيدال من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة السابعة و السبعون بعد تلقيه تمريرة ذهبية من زميله ليونيل ميسي.
 
فوز البلوغرانا في لقاء اليوم جعله يقترب من المرور لدور الربع ، لكن امال الجماهير الملكية تبقى قائمة في حال ما تمكن الميرنغي من تحقيق الفوز في لقاء الاياب منتصف الاسبوع المقبل بملعب الكامب نو.