برلمـانية ” مكسلة ‘ على كراسي البرلمان تثير سخرية و تذمر رواد المواقع الإجتماعية

نـاظورتوداي :
 
أثـارت صورة بـرلمانية في الغرفة الأولى عن حزب الأصـالة والمعاصرة ، تـظهر فيها  ” مكسلة ” على كراسي البرلمان ، سـخرية و تذمر العديد من رواد المواقع الإجتماعية خـاصة ” الفايسبوك ” ، ما جـعل هذه اللقطة تجذب إنتباه الكثيرين  علقوا على هذا المنظر بـطرق مختلفة .
 
و قـال معلقون على الصورة ، أن الطريقة التي إختارتها البرلمانية بنعمر للجلوس على كراسي المؤسسة التشريعية أثناء عقد جلسة الأسئلة الشفوية ، أهانت من خلالها ” هبة الدولة ” و عبرت عن إستهتارها بـمصالح المواطنين وعدم الإهتمام بهموهم ، رغم أنهم من نصبوه ممثلة لهم من أجل الدفاع على القضايا الوطنية للشعب و المساهمة في طرح حلول ناجعة تحل مختلف المشاكل التي يعاني منها المجتمع المغربي .
 
وينوي ناشرو هذه الصورة ، توجيه رسالة مشفرة إلى من يعنيهم الامـر ، من أجل تغيير سلوكـاتهم و تفعيل دورهم داخل البرلمـان بـالشكل الذي يسـنه القانون و يطالبه المواطنون الواضعين لثقتهم في الأحزاب السياسية الحـاصلة على مقاعد نيابية .
 
ويتعهد مجموعة من المصورين الصحفيين ، على فضح جميع النواب الذين ينامون في قاعة الجلسات العمومية بمجلس النواب ، وتقديم أسمائهم وأسماء أحزابهم للمواطنين ، و كـان كل من النائب أحمد العجيلي ممثل دائرة اليوسفية عن التجمع الوطني للأحرار ، وحميد العكرود ممثل دائرة الرحامنة مراكش عن نفس الحزب ، أول من وقعا في فـخ الكـاميرا لما نشـرت صورتاهما على نـطاق واسع وهما يغرقان في نوم عميق .
 
وكـان نشطاء مغاربة بموقع التواصل الإجتماعي ” فايسبوك ” قد أسسوا مجموعة تحمل إسم ” المرصد الوطني لفضح النواب النيام ” ، إثـر إستفحال هذه الظاهرة أثناء عقد جلسات الغرفتين الأولى والثانية .