بعدما أجهزت على جميع الفضاءات العمومية، بلدية الناظور تتاجر في أملاك المواطنين

ناظورتوداي:

وضع خمسة مواطنين يقطنون بمدينة الناظور، شكاية لدى رئيس بلدية الناظور، يطالبون فيها بإبطال الترخيص الذي منحه مؤخرا لشركة خاصة من أجل إستغلال مساحة أرضية في نشاط مدر للدخل.

الشكاية التي تحصلت “ناظورتوداي” على نسخة منها، وقعها كل من أعلعول ميمون، البحري فضيلة، البحري فتيحة، البحري فاضمة، و الهلالي إبراهيم، أكدوا ضمنها أنهم المالكون الأصليون لمساحة أرضية توجد بحي ترقاع تستغلها حاليا شركة متخصص في الألعاب بمباركة من رئيس المجلس البلدي طارق يحيى.

وقال المشتكون “نتشرف نحن الموقعون أسفله ورثة المسمى أعمار أبوشتى ان نرفعبهذا التظلم المتعلق بترخيص سيادتكم إحتلال ملك يعود في أصله إلى ملك الورثة المذكورة أسمائهم و المتواجد بترقاع المسمى -أشبار ترقاع- المتموقع بمدينة الناظور كما هو مضمن بالمرجع العقاري 11/2742”.

وأضافت الشكاية “وحسب القرار البلدي الصادر عن رئاسة المجلس البلدي 26 فبراير 2015 المرخص بموجبه لشركة prince des parcs لمدينة الألعاب الحصول على حقوق الإستغلال التجاري دون موجب حق مشروع على إعتبار أن ملكية العقار تعود في أصلها إلى الورثة وليست أملاك جماعية كما هو مدون في الترخيص الممنوح للشركة السالفة الذكر”.

إننا كمالكين للملك المذكور حسب مطلب التحفيض والملكيات المتوفرة بين أيدينا تحول لنا كامل الإستغلال لحق وضع المجلس البلدي يده عليه عنوة دون موجب حق، الأمر الذي عرض الورثة لضرر كبير بعد حرمانهم من ملك ورثوه أبا عن جد … يؤكد المشتكون من التعسف الذي لحق بهم من لدن رئاسة الملجس البلدي.

ويطالب المشتكون، بإبطال الترخيص الممنوح للشركة المذكورة وإعادة الحقوق إلى أصحابها الحقيقيين، وتعويض أصحاب الأرض عن الإستغلال التعسفي للملك الخاص طيلة سنوات الإستغلال.

IMG-20150731-WA0025 copy

IMG-20150731-WA0025 copy