بعد اكتشاف وباء الحمى القلاعية.. المصالح البيطرية تلقح الأبقار بالناظور والدريوش

ناظورتوداي :

استنفرت المصالح البيطرية أطرها لمكافحة انتشار مرض الحمى القلاعية بإقليمي الناظور والدريوش، وذلك بعد اكتشاف الوباء، من خلال تسجيل حالات جديدة بأقاليم سيدي بنور وسطات والجديدة.

وتسود حالة من الخوف في صفوف مربي الماشية بالمنطقة، بسبب سرعة انتشار المرض، في الجهات المذكورة، إلا أن المصالح البيطرية طمأنتهم، وأعلنت أن الحالة الصحية لقطيع الأبقار متحكم فيها، وأن كل التدابير اللازمة اتخذت لمكافحة انتشار هذا المرض ولم تسجل لحد الآن أية إصابة بإقليمي الناظور والدريوش وفق هذه المصالح.

هذا وذكر المكتب الوطني أن من جملة التدابير المتخذة على الصعيد الوطني، “وضع الضيعات المصابة تحت المراقبة الصحية، ومنع الحيوانات المريضة والحساسة من الدخول أو الخروج منها وكذا المواد ذات الأصل الحيواني (الحليب واللحوم).