بعد جريمة الكندي بني انصار تسجل عملية قتل شاب بدافع السرقة

ناظورتوداي : 
 
أصبح قتل النفس مؤخرا بالناظور من الأمور الاعتيادية ، اذ لا يكاد يمر يوم دون ان تسجل مدن و أحياء المنطقة جريمة جديدة .
 
فبعد الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها شاب ينحدر من تازة غير بعيد عن فندق بابل، و اعيد تمثيلها أول امس الاثنين وسط حشد كبير من المواطنين ، استقبل مستودع الاموات بالمستشفى الحسني ، مساء الثلاثاء 21 فبراير الجاري ،حوالي الساعة العاشرة ،جثة شاب اخر ينحدر من مكناس هذه المرة، لقي مصرعه على ايدي مجرمين قرب مبنى باشوية بني انصار .
 
الضحية البالغ من العمر قيد حياته 24 عاما لم يكن يفصله عن موعد زواجه الا شهرا واحدا غير أن الأيادي الآثمة امتدت اليه قبل ان يتمتع بليلة العمر .
 
للاشارة فالقتيل يمتهن حرفة النجارة داخل ميناء بني انصار اعترض المجرمان طريقه و حاولا سلبه ما بحوزته ، و بسبب مقاومته لهم أجهزوا عليه بآلة حادة ليفارق الحياة على الفور ، و قد نقل جثمانه الى المستشفى الحسني على متن سيارة إسعاف.