بـاشا مدينة سـلوان يتهم الدرك الملكي بتلقي إتاوات مالية .

نـاظورتوداي : 

إتهم باشا مدينة سلوان ، مركز الدرك الملكي بذات الجماعة الحضرية ، بتلقي عناصره لإتاوات مالية من طـرف جمعية رياضية تدبر شؤون فـريق نهضة شباب سلوان لكرة القدم . 

وذكر بيان أصدرته جمعية نهضة شباب سلوان ، تحصلت ” ناظورتوادي ” على نسخة منه ، أن بـاشا مدينة سلوان قـابل أعضاء المكتب المسير لفريق نهضة سلوان بسـلوك غير حضاري ، كما أنه أهان واحدا من أعرق النوادي المحلية و أقدمها تاريخيا ، وأورد ذات البيان ” مطالبتنا للجهات المسؤولة فتح تحقيق مفصل ودقيق حول ما صدر من الباشا من أقوال حول إعطائنا للدرك الملكي إتاوات لحضور تأمين المقابلات التي تجرى بالملعب البلدي بسلوان ” .

وأوضحت الجمعية ، أن بـاشا مدينة سلوان طالب منها أداء مبالغ مالية للقوات المساعدة كشرط للحضـور في المباريات المحلية ، وهو المعطى الذي نبه من خلاله الساهرون على إدارة شؤون فريق النهضة عامل الإقليم وطالبوا منه التدخل لفتح تحقيق صـارم ومسؤول ، لإجتناب الوقوع في مشاكل مستقبلية  .

ولوح أعضـاء المكتب المسير لفريق نهضة شباب سـلوان بالإستقـالة ، إثـر تعرضهم للإهانة من لدن باشا المدينة ، في لقاء تواصلي جمع هذا الأخير بالكتيبة الإدارية للنادي الكروي المذكور ، يوم 29 دجنبر الجاري ، و أكد البيـان الصادر بإسم الجمعية ” بصم مسؤول الإدارة الترابية بجماعة سلوان الحضرية ، على سلواك غير حضـاري حين لقاءنا معه ، حيث تعرضنا من لدنه للإسـاءة والإهانة، في وقت كنا ننتظر فيه أن نلقى معاملة حسنة كالتي تعودناها في عهد الباشا السابق ” . 

وإستنكر المكتب المسير لجمعية نهضة شباب سلوان لكرة القدم بصنفيها ، هذه الإهانة في حق فـريق لهم تاريخ عريق ، وكذا تسويف الباشا للمجهودات والتضحيات التي تقوم بها الجمعيات الرياضية منذ سنين طويلة ، محاولا خلق مشاكل بين جمعيات المجتمع المدني والسلطة الوصية . 

إلى ذلك ، أعربت الجمعية عن إحتجاجها إزاء ” عدم توفير باشا سلوان لعناصر القوات المساعدة قصد تأمين مجريات المقابلات التي يحتضنها الملعب البلدي بمدينة سلوان ، على هامش بطولة القسم الأول لعصبة الشرق لكرة القدم ” .

وفي موضوع اخر ، علمت ” ناظورتوداي ” ، أن فعاليات جمعوية بإقليم الناضور ، تعتزم مراسلة والي الجهة الشرقية السيد محمد مهيدية ، للمطالبة بإيفاد لجنة للتقصي إلى باشوية سلوان التي تفوح منها روائح ” كريهة ” ، وكذا للتحقيق في سلوكات بعض عناصر القوات المساعدة أيام السوق الأسبوعي ، فضلا عن المطالبة بإفتحاص أسماء المسجلين في اللوائح الإنتخابية ومدى إحترام القوانين الجاري بها العمل في عملية تسجيل الناخبين …