بـراني تدعو إلى حماية معالم الناظور و إيدار يستنكر تقـصير الإعلام الرسمي

نـاظورتوداي : علي كراجي – حسام معيوة
 
دعـت الفنانة الصـاعدة ” كوثـر بـراني ” خـلال ندوة صـحفية جرى عقدها بـالمركب الثقافي مسـاء الجمعة 7 شتنبر الجاري ، على هامش تقـديم الوجوه الفنية التي شـاركت في إحيـاء السهرة ما قـبل الاخيـر من النسخة الثالثة للمهرجان المتوسطي للناظور ، دعـت إلى ضـرورة حمـاية معالم النـاظور الثـقافية خـاصة تلـك المعروف عنهـا مسـاهمتها في إحتضـان أنشطة الجمعيـات أيـام كانت المنطقة تفتقر لبنايات و مرافق عمومية تابعة للدولة .
 
وأردفـت كوثر التي كـانت تجيب على سـؤال طـرح عليها أثـناء الندوة الصحفية ” أتـذكر جيدا اول صعود لي على منصة الغناء حين كنت أبلغ من العمـر 5 سنوات ، وكـان ذلك بـسينما الريف التي تـأثـرت كـثيرا بـهدمها ، و أتأسف لمصـير باقي المعالم الثقافية التي يتم محوها بشكل تدريجي ” .
 
و حـول مستقبلها الفني ، أكـدت بـراني أنهـا في طـور إصـدار أول أغنية لها ، وتستعد قـريبا للعب دور البـطولة في فـيلم سينمائي تحت إسم ” واغاري بو شوارتي  ” ، يتناول موضوعه معاناة أبنـاء الريف الذين هـاجروا بلدهم للبحث عن قـوت العيش في الضـفة الأخـرى .
 
حـاتم إيدار الذي حـل أيـضا ضيفا على الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي و الإتحاد الجهوي للصحـافة الإلكترونية بـالريف ، تـذمر خلال ذات الندوة الصحفية من سياسة التقصير التـي يتعامل بهـا الإعلام الـرسمي مع الطاقات الفنية المغربية ، و قـال في هذا الصدد “  إنجـاح مسيرة فنانين و التـعريف بـه يقتضـي مسـاهمة الإعلام ، لـكن للأسـف قنوات القطب العمومي للدولـة لا تولي أي أهمية لأبناء الوطن  ” .
 
و إستغل إيدار المتـألق في بـرنامج سوبير ستار العرب ، فـرصة قـربه من كـاميـرات المنـابر الإعـلامية المشـاركة في تغطية فعاليات النسخة الثالثة من المهرجان المتوسطي ، فـي توجيه ندائه لـمسؤولي القـنوات الرسمية ، من أجـل تخصيص حـيز زمني كـافي للفنانين المغاربة الجدد من أجل التعريف بهم و تقريبهم من الجمهور  والسـير على نهج القنوات الخليجية التي لا تقـصر من جهدها تجـاه فنانيها .