بـركاني : بعد إسبانيا وهولندا الناظور ستحتضن قـريبا قنصلية لدولة ألمانيا

ناظورتوداي : علي كراجي  
 
أكد حسن بركاني رئيس جمعية الصداقة المغربية الهولندية ، أن دولة ألـمانيا مقـبلة على إحداث بناية دبلوماسية تمثل خارجية حكومتها على تراب إقليـم الناظور ، حـيث ستضم قنصلا عـاما و موظفين يسهرون على قـضاء المصـالح الإدارية وإستخلاص وثائق التأشيرة التي تطلبها الجالية الريفية المقيمة في الديـار الألمانية . 
 
وأوضح بـركاني بخصوص هذا المستجد ، أن جمعية الصداقة الهولندية المغربية يعود لها الفضـل في فتح قنصلية للمملكة الهولندية بـالناظور وتعيين السيد العربي سلامة على رأسها ، وذلك بعد حوار عميـق فتح مع حكومة الملكة بياتركس بهذا الشـأن ، و هي في صدد إنتزاع مطلب أخر متعلق بـإحداث تمثيلية دبلوماسية لألمانية بذات الإقليم . 
 
ويعد فتح قنصلية دولة ألمانية بـالناظور ، حسب بركاني قيمة مـضافة ستستفيد منها الجـالية المغربية ، خـاصة المنحدرة من أقاليم الريف والجهات المجاورة ، و ستخفف من معاناة الكثيرين الذين كـانوا مضطرين الى الانتقال صوب الرباط من أجل أبسط الخدمات الادراية.
 
و رحب الحاضرون في لقاء أريد حول دور الدبلوماسية المغربية بالمستجد الذي كشف عنه بركاني داخل قاعة المركب الثقافي ، وإعتبروه مكسبا ستستفيد منه جالية الريف وسيساهم أيضا في تعزيز اواصر الصداقة بين المغرب وألمانيا ، كما ستساهم هذه القنصلية في دعم التعاون الثنائي بين البلدين ، خاصة وأن دبلوماسيين ألمان سبق لهم و زاروا القطب الشرقي للمملكة وأعربوا عن إعجابهم من المؤهلات الطبيعية التي يزخر بها بالإضـافة إلى موقعه الإستراتيجي والسياحي على طول ساحل المتوسط .
 
ويرى مهتمون ، أن الخارجية المغربية مسؤولة على ضرورة تكثيف الجهود من أجل تـقريب الإدارة الأجنية من سكان الريف نظرا لتواجد ألاف الريفيين بـالديار الأروبية ، خـاصة ألمانيا وبلجيكا  .
 
ويعتقد متتبعو موضوع الدبوماسيات بالعالم  ، أن إحداث قنصليات جديدة بالناظور سـيكون لـها دور فعال في جلب المستثمرين الأروبيين إلى المغرب عموما و الريف بشكل خـاص ، مـا سيساهم في إنجاز مشاريع تهدف الى تشجيع الشباب على ولوج سوق الشغل .