بـلدية سـلوان تهتز على وقع جريمة إغتصاب طـفل أبـكم ، و الدرك يعتقل الجاني

نـاظورتوداي : 
 
إهتزت الجماعة الحضـرية بـسلوان القصية عن مدينة النـاظور بـ 12 كلم ، بحـر الأسبوع الماضي عـلى وقع جـريمة إغتصـاب بشعة إستهدفت طفـلا في الـتاسعة من عمره يعاني من فـقدان كلي لحاستي النـطق و السمع ” أبكم و أصم ” ، إرتكبها شـاب لم يتجاوز بعد ربيعه الـ  19 ويشتغل في ورشة للنجارة. 
 
وحـسب معطيـات تحصلت عليها  ”ناظورتوداي ” من مصـدر أمني ، أقدم الجـاني الذي يوجد رهن الإعتقـال الإحتياطي بـالسجن المحلي لمدينة الناظور ، عـلى هتك عـرض الطفـل الضحية بعد التغرير بـه وإستدراجه إلى مـكان معزول ، قـبل التمكن من الإنقـضاض علـيه قـصد إشباع نزواته الحيوانية .
 
ووفق ذات المصـدر ، تـسبب هذا الفعل الجنائي الـذي أقدم عليه المتهم في إصـابة الطـفل بـجروح وصفت بـالخطيرة ، ضَمنَهَا الطبيب المختص في شـهادة جرى تسليمها لوالد الضحية بطلب منه ، وكـشفت تعرضه للإغتصـاب و عنف جنسي نتج عنه هـتك العرض . 
 
ومن جهة أخـرى ، أوضحت مصـادر مقربة من الضحية ، أن والد الأخيـر شـكك في أسباب ظهور إضطرابات نـفسية لدى إبنه ، ممـا عـجل بـنقله صوب المستشفى لطلب فحص طبي كـشف في الأخيـر تعرضه لإغتصـاب من طـرف شخص بالغ ، هـذا الأخيـر أفصح الضحية عن هويته بطريقته الخـاصة ، ليتفاجـأ الوالد في الأخير أن الواقف وراء هذه الجريمة ليس إلا أحـد الجيران الذي يعمل نجارا في ورش قـريب من منزله . 
 
ومبـاشرة بعد توصلها بـشكاية من والد الطفـل المذكور مرفقة بشهادة الطبيب المثبتة للعجز بسبب تعرض الضحية لإغتصاب عنيف، إنتقلـت عنـاصر الدرك الملكي التابعة لمركز سلوان ، إلى مقـر إقـامة الجاني ، حـيث جـرى إعتقـاله و التحقيق معه ، وأحيـل صباح أمس الإثنين على النيـابة العـامة في إطـار تعميق البـحث ، حيث تم الإستماع إلى أقواله ثم وضعه رهن الإعتقـال الإحتياطي بـالسجن المدني بالناظور . 
 
ومن المرتقب أن يمثـل الموقوف عـلى القـضاء الزجري بـإستئنافية الناظور ، للبـث في التهم الثقيلة المتـابع من أجلـها و المتمثلة في جريمة التغرير بقـاصر والإغتصـاب الناتج عنه هتك العـرض .