بـلدية طـارق يـحيى تعـرض بـشوارع الـمدينة أطنـان الأزبـال و النفـايات

نـاظورتوداي : علي كراجي – نجيم برحدون

الناظور غـارقة في الأزبـال وطـارق يحيى يقضي إجازة بإيطاليا
أبدعت بـلدية طـارق يحيى وولـدت أكـبر معرض للأزبـال في الـعالم ، هكذا عـلق مواطن على الـكـارثة البيئية التي إستفاق عـليها سكـان مدينة الناظور ، حيث وجدوا أنفسهم  مرغمين على وضع الكمامات لمنع تسـرب روائح أطنان النفايات الصلبة المتراكمة في كل الشوارع والأحياء إلى أنوفهم .
 
ورصدت ” ناظورتوداي ” تـسبب أطـنان الأزبـال و النفايات المتراكمة في إغلاق أكبـر أحياء مدينة الناظور خـاصة ” أولاد ميمون ، لعري الشيخ ، الكندي ، الخطابي … ” إضـافة إلى الشوارع الأكثـر حركية من بينها  ” مدخل المدينة ،  الجيش الملكي ، يوسف بن تاشفين ،الحسن الأول ، المسيرة … ” ، و إحتج مواطنون بـشدة على هذا الوضع الخطير ، وحملوا في تصـريحات إستقتها كـاميرا الموقع مسـؤولية ما يحدث للمجلس البلدي وعلى رأسـهم الرئيس المنتخب طـارق يحيى .
 
مهنيو سـيارات الأجـرة بصنفيها الكبير والصغير ، لم يجدوا سوى وضع الكمامات لمنع تـسرب الروائح المزكـمة للأنوف ، كـما إستقبل المستشفى الحسني حسب ما أكدته مصادر طبية لـ ” ناظورتوداي ” عشـرات من المواطنين ظهرت علـيهم إضطرابات على مستوى الجهاز التنفسي خـاصة الـمصابين بالإختناق و الأطفـال الصغـار ، إضـافة تعـرض أفراد أخـرين لإلتهابات جـلدية بسبب الحساسية المفرطة .
 
وفي سيـاق متصل ، أفاد فاعلون إجتماعيون أن التراجع الخـطير للخدمات العمومية التي من واجب المجلس البلدي أن يـجسدها على أرض الواقع خدمة لمصلحة المدينة ، أضحى يـفرض عليـهم التنسيق على متسوى الأحيـاء و بحث طـرق رفع الضرر الذي تعاني منه جـل السـاكنة ، عبـر كـراء شـاحنـات خـاصة و منح تعويضـات مادية لمياومين سيتكلفون بـجمع الكميات الهائلة من النفايات المتراكمة عند أبواب المنازل  و وسط الاحياء السكنية .
 
من جـهة أخـرى ، أفاد عمال النظافة المضربين عن العمل في إتصـال مع ” ناظورتوداي ”  أن طـارق يحيى فضل المكوث بـإيطاليا لـقضاء أغراضه الشخصية عوض الإلتحاق بمقر عمله لإيجاد حـلول نـاجعة تعيد الأمور إلى طبيعتها ، و أوضحوا في هذا الصدد أن منتمين لفريق التجديد والإنصـاف بـالمجلس البلدي إقترحوا منح 1000 درهم للعمال مقـابل تدبير النفايات المتراكمة .
 
و علمت ” ناظورتوداي ” أن فعـاليات من المجتمع المدني تستعد الإحتجاج أمام بنـاية بلدية الناظور ، للمـطالبة بـرحيل طـارق يحيى و من معه و المطـالبة بـإيفاد لجنة من وزارة الداخلية والمجلس الجهوي للحسـابات من أجل تقـصي حقيقة الخروقات و التجاوزات التي بـاتت تعيشها مختلف مصـالح هذه الجماعة الحضرية .